شريط الأخبار

الخضري: الاحتلال ملزما بفتح المعابر بغض النظر عن التهدئة

01:49 - 19 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم - غزة

أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار على أن سلطة الاحتلال الإسرائيلي ملزمة بفتح المعابر وتسيير حياة المواطنين بشكل طبيعي والسماح بدخول كافة مستلزمات الحياة إلى القطاع، بغض النظر عن وجود تهدئة أم لا.

 

وانتهت اليوم الجمعة (19/12) التهدئة التي أبرمتها فصائل المقاومة في التاسع عشر من حزيران (يونيو) الماضي مع دولة الاحتلال برعاية مصرية والتي كانت تقضي بوقف العدوان ورفع الحصار وفتح المعابر مقابل وقف إطلاق الصواريخ وتنفيذ العمليات الفدائية على أن تكون هذه التهدئة أولا في القطاع ومن ثم تمتد إلى الضفة الغربية.

 

وأشار الخضري خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة (19/12) في غزة إلى أن معابر قطاع غزة قضية إنسانية لا علاقة لها بالتهدئة ويجب استمرار فتحها في كافة الأوقات والظروف.

 

وشدد على أن إسرائيل كقوة احتلال يجب عليها أن تؤمن للناس ما يحتاجوه في كافة المجالات.

 

وبيّن الخضري أن الحصار المستمر منذ عامين وصل لمراحل متقدمة وخطيرة جراء الإغلاق الشامل والكامل للمعابر، لافتاً إلى أن الاحتلال كان يدخل في الوقت الأخيرة 10 في المائة من حاجيات القطاع، إلا أنه منذ ستة أسابيع أوقف إدخال كافة المستلزمات.

 

وأوضح أن آثار الحصار تمس عصب الحياة لمليون ونصف المليون إنسان في القطاع، إضافة إلى أن مليون ومائة ألف فلسطيني يعيشون على مساعدات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" التي توقفت أمس بسبب نفاد الدقيق جراء إغلاق المعابر.

 

وأكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، على أن المجتمع الدولي والعالم يجب عليه تحمل مسئولياته والبدء الجدي بالضغط على الاحتلال لإنهاء الحصار.

 

ودعا الخضري، الأمتين العربية والإسلامية والعالم للتحرك تضامناً مع غزة، شاكراً الجماهير التي خرجت وتخرج في لبنان والمغرب والأردن تضامناً مع غزة، ودعاهم لاستمرارهم جهودهم.

انشر عبر