شريط الأخبار

معاريف: إسرائيل تدرك أن المقاومة تريد إبرام اتفاق "تهدئة محسن" يفتح المعابر ويرفع الحصار

12:40 - 19 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

أكد مصدر أمني إسرائيلي أن عاموس جلعاد مسؤول الدائرة السياسية-  الأمنية في وزارة الحرب الإسرائيلية، لن يسافر إلى مصر في الأيام القريبة القادمة إذ في هذه المرحلة لا ينجح المصريون في تحريك المفاوضات مع "حماس".

وقال ذلك المصدر بحسب صحيفة "معاريف" العبرية في عددها الصادر اليوم الجمعة: "المصريون فقدوا تأثيرهم على "حماس" في غزة، في هذه اللحظة لا تقدم في المفاوضات".

وبيّنت الصحيفة أن القادة الكبار حول وزير الحرب الإسرائيلي أيهود باراك متشجعون من الانخفاض في عدد إطلاق الصواريخ نحو إسرائيل، ولكن محفلاً أمنياً يحذّر من أن "المقاومة بغزة تخلق توتراً في الهواء كي تجبر إسرائيل على تلطيف مواقفها قبل اتفاق تهدئة محسن، وهي ترغب في تهدئة في الضفة، فتح المعابر بشروط جديدة وفتح معبر رفح".

وحسب هذا المصدر فإن "الهجمات في شمالي القطاع هي إشارةٌ بأن إسرائيل من شأنها أن تعود إلى خط الاحباطات المركزة، في الماضي كان بنك الأهداف لدى الجيش الإسرائيلي مقلصاً، أما هذه المرة فهو واسع ولن نتردد في تحقيقه"، على حد تعبير هذا المصدر.

انشر عبر