شريط الأخبار

إحصائية: استشهاد 49 مواطناً خلال التهدئة بينهم 7 أطفال و8 مقاومين قضوا اغتيالاً

10:50 - 19 آب / ديسمبر 2008

 فلسطين اليوم : غزة

استشهد خلال التهدئة التي عقدتها فصائل المقاومة ودولة الاحتلال برعاية مصرية واستمرت لمدة ستة أشهر وانتهت اليوم الجمعة (19/12)، 49 فلسطينيا في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة، بينهم سبعة أطفال.

وكانت فصائل المقاومة قد أبرمت في التاسع عشر من حزيران (يونيو) الماضي تهدئة برعاية مصرية تقضي بوقف العدوان ورفع الحصار وفتح المعابر مقابل وقف إطلاق الصواريخ ولعمليات الفدائية على أن تكون هذه التهدئة أولا في القطاع وتمتد للضفة الغربية وتنتهي في التاسع عشر من كانون أول (ديسمبر) الجاري.

وبحسب الإحصائية "فإن 22 شهيدا سقطوا في قطاع غزة المشمول بالتهدئة، في حين سقط في الضفة الغربية  العدد ذاته 22 شهيدا، بينما سقط في القدس المحتلة خمسة شهداء، بينهم ثلاثة نفذوا عمليات فدائية".

ومن بين الشهداء سبعة أطفال هم دون الثامنة عشر من العمر، ومسنان هما رجل وامرأة.

وسُجل خلال فترة التهدئة اغتيال ثمانية مقاومين فلسطينيين قضوا في سبعة عمليات اغتيال نفذتها القوات الإسرائيلية الخاصة في الضفة الغربية.

ويعتبر شهر تشرين ثاني (نوفمبر) أكثر الشهور الذي سقط فيه شهداء حيث سجل سقوط 17 شهيدا جميعهم قضوا في غارات وتوغلات نفذتها قوات الاحتلال في قطاع غزة، تلاه شهر تموز (يوليو) والذي سقط فيه سبعة شهداء، تلاه أشهر أيلول (سبتمبر)، وتشرين أول (أكتوبر)، وكانون أول (ديسمبر) والتي سقط في كل شهر منهم ستة شهداء، في حين سقط  في شهر حزيران (يونيو) أربعة شهداء، تلاه شهر آب (أغسطس) والذي سقط فيه ثلاثة شهداء.

انشر عبر