شريط الأخبار

ألمانيا تستأنف مفاوضات بيع غواصات لـ"إسرائيل"

10:22 - 20 تشرين أول / أكتوبر 2017

فلسطين اليوم - القدس المحتلة


استأنفت ألمانيا المفاوضات المتعلقة ببيع "إسرائيل" ثلاث غواصات من طراز "دولفين" بعد أن توقفت ثلاثة أشهر بسبب تحقيقات في قضية فساد على علاقة بالصفقة، حسبما أعلن مسؤولون "إسرائيليون"، اليوم.

وأرجأت ألمانيا في تموز/يوليو توقيع الصفقة بعد توقيف عدة أشخاص يشتبه بتورطهم في عمليات فساد وتبييض أموال متصلة بشراء صفقة غواصات دولفين من مجموعة "تايسنكروب" الألمانية.

وتشمل التحقيقات الجارية في القضية عددًا من المسؤولين في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية فضلا عن أشخاص يعملون في الفرع المحلي للمجموعة الألمانية.

وفي حين أكدت ألمانيا اليوم عدم التوصل أو التوقيع على اتفاق نهائي، أشار مسؤولون إسرائيليون إلى إنجاز الصفقة.

وقال مسؤول "إسرائيلي" مطلع على المفاوضات طلب عدم ذكر اسمه إن "الألمان أعطوا موافقتهم على الصفقة".

وأضاف أن ألمانيا اشترطت لإكمال الصفقة عدم وجود اتهامات بالفساد ضد أصحاب القرار الممثلين لـ"إسرائيل" وكبار المسؤولين المشاركين في الصفقة.

ورحب وزير "الإسكان" الإسرائيلي يوآف غالانت، الذي شغل منصبا رفيعا في البحرية، بـ"موافقة المانيا" على السماح لبلاده بشراء الغواصات الثلاث.

وكتب على موقع "تويتر": إن الغواصات الثلاث ستحل محل ثلاث غواصات قديمة خلال عقد، ما يزيد عدد الغواصات الجديدة بتصرف البحرية إلى ست.

لكن ألمانيا أكدت أن الصفقة بخصوص الغواصات الثلاث "لم يتم توقيعها بعد".

وقال ناطق باسم الحكومة الألمانية لوكالة "فرانس برس": "لدينا محادثات أخرى بشأنهم، لم يتم التوصل لاتفاق حتى الآن".

ويقول خبراء عسكريون إنه من المرجح أن تزود الغواصات التي طلبتها (إسرائيل) بصواريخ نووية رغم أن الهدف الرئيس لها هو التجسس على إيران أو مهاجمتها في حال اندلاع حرب نووية.

انشر عبر