شريط الأخبار

ما قصة الحبة التي تناولها ميسي أمام أولمبياكوس

07:34 - 19 تشرين أول / أكتوبر 2017

فلسطين اليوم - وكالات



في الدقيقة العاشرة من مواجهة برشلونة وأولمبياكوس اليوناني، مساء أمس، ضمن المجموعة الرابعة في مرحلة المجموعات من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم رصدت الكاميرات أمرا غريبا حدث مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي خلال المباراة.

فالبرغوث أخرج "حبة" من جواربه وتناولها بسرعة، لكن الكاميرات المسلطة على نجم البرسا ضبطته "بالجرم المشهود".

سريعا وبعد انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، وقبل أن تكثر التكهنات، كشف راديو كتالونيا سر هذه الحبة، وقال الصحفي ريكارد توركويمادا إنها "حبة غلوكوز" تؤخذ بعد 15 دقيقة من المجهود البدني، حيث تكون العضلات أكثر تقبلا لامتصاص المادة.

وفي مؤتمر صحفي بعد نهاية المباراة، علق مدرب البرسا إرنستو فالفيردي على الواقعة بالقول "لا أعلم إذا كان ميسي تناول حبة غلوكوز، لكن هذا أمر شائع ومعروف بين اللاعبين".

يذكر أن تناول هذه الأنواع من الحبوب شائع جدا بين الرياضيين؛ نظرا للطاقة التي تمنحها وتساعد على رفع كفاءة الرياضي، لكن الأهم من مفعولها هو وقت تناولها، حيث ينصح بأخذها بعد أداء عملية الإحماء وقبل انطلاق المباراة.

وكان البرتغالي كريستيانو رونالدو رُصد الموسم الماضي يتناول في مباراة فريقه ريال مدريد ضد ريال بيتيس (6-1) في الليغا "حبة"، شرح فيسنتي أسبيراتي صحفي مقرب من "الدون" أنها "حبة غلوكوز" لتمنحه الطاقة في وقت قصير، وشدد على أن هذا الأمر لا يعني تراجع لياقته أو تأثر أدائه بالسن، لكن فقط  "ليتجنب الدوار" خلال المباراة.

انشر عبر