شريط الأخبار

اتحاد الإذاعات يدين إغلاق مؤسسات إعلامية واعتقال صحفيين

08:58 - 18 تشرين أول / أكتوبر 2017

اقتحام مؤسسات اعلامية في الضفة
اقتحام مؤسسات اعلامية في الضفة

فلسطين اليوم - غزة


أدان اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الإسلامية في فلسطين، بشدة الحملة الاسرائيلية المسعورة التي استهدفت معظم القنوات الفلسطينية وشركات الخدمات الاعلامية في الضفة الغربية بعد مداهمتها فجر اليوم الأربعاء 18 أكتوبر ومصادرة معداتها وإصدار قرار بإغلاقها واعتقال بعض العاملين فيها وحظر عملها لمدة ستة أشهر.

واعتبر اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية في بيان له اليوم الأربعاء، أن اغلاق مكاتب شركات الخدمات لكل من شركات "ترانسميديا" و"بالميديا" و"رامسات الإعلامية في الخليل ورام الله ونابلس وبيت لحم، يعد قرصنةً وحرباً واضحة ضد الاعلام الفلسطينية، لاسيما بعض القنوات الأعضاء في الاتحاد في فلسطين مثل ( فلسطين اليوم – القدس والأقصى والمنار ) بالإضافة إلى قنوات عربية ودولية .

وبين الاتحاد، أن قوات الاحتلال داهمت عدة مقرات لشركات الخدمات الإعلامية الفلسطينية، وقامت بمصادرة محتوياتها من كمبيوترات وأرشيف ومعدات تقدر بمئات آلاف الدولارات، قبل أن تقوم بإغلاق هذه المكاتب بالكامل لمدة ستة أشهر واعتقلت كلاً من مدير شركة "ترانسميديا "عامر الجعبري والمدير المالي للشركة إبراهيم الجعبري.

وأكد الاتحاد، أن الاحتلال يحاول إسكات كل صوت وطني وحر يعمل على نقل الحقيقة ويكشف جرائمه للعالم مبيناً أن "إسرائيل" جربت من قبل هذه السياسية العقيمة لكنها فشلت في إخراس الصحافة الفلسطينية.

ودعا الاتحاد، الصحفيين والقنوات العاملة في فلسطين لمواصلة عملها بقوة وعدم الخضوع للإرهاب الإسرائيلي الذي يشن حرباً بلا هوادة على الصحفيين والمؤسسات الاعلامية حيث وصل عدد المعتقلين من الصحفيين لنحو 33 صحفياً .

وناشد اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية، كلَ المؤسسات الدولية للضغط على الاحتلال لوقف جرائمه بحق الصحفيين والمؤسسات الصحفية مؤكدا أن ما يجري يحالف كافة المواثيق والقوانين الدولية .

 

انشر عبر