شريط الأخبار

شارك بها ممثلون عن 35 مؤسسة

وقفة بغزة احتجاجًا على وقف مساعدات برنامج الأغذية العالمي

03:07 - 16 تشرين أول / أكتوبر 2017

  • 22448230_1485144638266180_3955436302042958582_n
  • 22519094_1485144808266163_3761330885722191730_n

فلسطين اليوم - غزة


نظّمت 35 مؤسسة فلسطينية الاثنين، وقفة احتجاجية بمدينة غزة، تنديدًا بوقف برنامج الأغذية العالمي "WFP" المساعدات عنها.

واحتشد المئات من ممثلي المؤسسات الفلسطينية بساحة معهد الأمل للأيتام وسط مدينة غزة وسط شعارات وهتافات تطالب باستئناف المساعدات الغذائية للفئات المهمشة والفقيرة بغزة.

وقال رئيس مجلس إدارة معهد الأمل للأيتام عبد الماجد الخضري في كلمة له "تفاجأنا منذ أيام بقرار إدارة برنامج الغذاء العالمي بوقف البرنامج، مع العلم أنه تم توجيه عدد من الرسائل السابقة إلى إدارة البرنامج بضرورة تحسين أداء البرنامج وليس إنهاؤه".

وأكد الخضري أن القرار جاء مخالفًا للاتفاقية الموقعة ما بين وزارة التنمية الاجتماعية والمؤسسات المستفيدة وبرنامج الأغذية العالمي، والذي ينص على استمرار البرنامج إلى 31/12/2017م.

وبيّن أن المؤسسات جميعها تعاني من نقص في التمويل في ظل تراجع المؤسسات الداعمة وارتفاع نسبة الفقر لتصل إلى 68%، مما أدى إلى انتشار البطالة وغلاء المعيشة وتدني دخل الأسر المهمشة في قطاع غزة.

وأوضح الخضري أن برنامج الأغذية العالمي له الأثر الكبير في التخفيف من معاناة الشرائح المهمشة من أبناء شعبنا الفلسطيني، وقدم البرنامج الاحتياجات الغذائية منذ سنوات للفئات المهمشة والمحتاجة، ومنها الأيتام وكبار السن والمعاقون والأطفال والنساء.

وبلغت أعداد المستفيدين من البرنامج "WFP" أكثر من 7000 شخص، وعملت هذه المساعدات على تحسين الوضع الغذائي والصحي المتردي في قطاع غزة، وزادت من دعم المؤسسات الخيرية الفلسطينية لتقدم خدماتها لعدد أكبر من هذه الفئة المحتاجة.

وأكد الخضري أن وقف البرنامج سوف ينعكس سلباً على مشروع التغذية المؤسساتية للفئات المهمشة والفقيرة كما سينعكس على صحتهم العامة، وسيزيد الأوضاع الاقتصادية سوءاً، وسيؤدي انقطاع المساعدات إلى تقويض الأمن الغذائي، وتعميق الظروف المعيشية القاسية لأفقر الأسر.

وأضاف "سيؤدي إيقاف البرنامج إلى إغلاق عدد كبير من المؤسسات الخيرية وفقدان الموظفين لوظائفهم وزيادة نسبة البطالة بين افراد المجتمع الفلسطيني".

وطالب الخضري الممثل والمدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في فلسطين دانييلا أوين، بضرورة التحرك العاجل والفاعل من أجل إعادة البرنامج، مناشداً وزير التنمية الاجتماعية بحكومة التوافق إبراهيم الشاعر بالتدخل العاجل للضغط باستئنافه.

ودعا المجتمع الدولي وكافة المنظمات الدولية والمحلية، بضرورة الإسراع في تحمل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية والمساهمة في إعادة البرنامج على الفور وإعادة تقديم الخدمات وتحسينها واستمرار برنامج التغذية المؤسساتية، من أجل مساعدة المهمشين لتمكينهم من التمتع بالحق في الغذاء المناسب وضمان سلامة وجودة الأغذية.

وأكد الخضري أن المؤسسات المستفيدة من البرنامج ستواصل فعالياتها حتى إعادة البرنامج إلى ما قبل العام 2014م وتحسين الخدمات الغذائية المقدمة للمهمشين.

يشار إلى أنه منذ العام 2014 قلصت إدارة البرنامج "WFP" عدد المؤسسات المستفيدة من 56 مؤسسة إلى 35 فقط، وتوالت التقليصات في الأعوام السابقة ليصبح عدد المستفيدين الأفراد 4000 شخص، بعد حرب 2014م على قطاع غزة.

 



22528380_1485144938266150_5630988900699973750_n

22519094_1485144808266163_3761330885722191730_n

22448230_1485144638266180_3955436302042958582_n

22519094_1485144808266163_3761330885722191730_n

22448230_1485144638266180_3955436302042958582_n

انشر عبر