شريط الأخبار

جامعة الاقصى تشارك في قطف الزيتون على حدود قطاع غزة

07:16 - 15 تشرين أول / أكتوبر 2017

فلسطين اليوم - غزة


نفذت شئون التنمية وخدمة المجتمع في جامعة الأقصى بالتنسيق مع عمادة شؤون الطلبة يوم تطوعي "قطف الزيتون" في منطقة جحر الديك التي تقع بين وادي قطران ووادي غزة شرق القطاع.

وقال د. محمد ابو عودة مساعد رئيس الجامعة لشؤون التنمية وخدمة المجتمع ان قطف الزيتون موسم وطني فلسطيني، وهذه الفعالية تأتي انطلاقاً من حرص شئون التنمية وخدمة المجتمع في جامعة الأقصى على المشاركة الفاعلة في العمل التطوعي والحفاظ على التراث الفلسطيني والتأكيد على ارتباط الإنسان الفلسطيني بأرضه.

واضاف إن الزيتون شامة الأرض ونجمة السماء وهو تاريخ المكان وزمان الإنسان ، ناقلاً بدوره تحيات معالى وزير التربية و التعليم العالي د. صبري صيدم وتحيات معالى رئيس الجامعة د. كمال الشرافي بهذه المناسبة الوطنية بامتياز، مؤكداً على سياسة الجامعة التي تهدف إلى العمل على تعزيز سياسة الالتحام بين الجامعة والمجتمع, مشيراً أن الهداف من هذا العمل التطوعي من قبل ادارة الجامعة والأطر الطلابية بالجامعة هو رسائل متعددة تتمثل في تعزيز صمود المزارع الفلسطيني على أرضه وهي رسالة تحدى للاحتلال بأننا على هذه الأرض باقون وكذلك رسالة تعزيز التعاون والشراكة بين طلاب الجامعة بمختلف مرجعياتهم الفكرية والعمل الوحدوي لاستنهاض المجتمع الفلسطيني بعد سنوات الإحباط وانحراف البوصلة.

وبارك د. أبو عودة للشعب الفلسطيني ولفخامة السيد الرئيس أبو مازن وللفصائل الوطنية والإسلامية إنجاز المصالحة، وأكد على دور الشباب في عملية البناء ورحب بدور المرأة التي أصرت على المشاركة في هذه الفاعلية من خلال الطالبات اللاتي سجلن حضورا متميزا في كل المحافل.

وأوضح الأستاذ الدكتور خالد صافي عميد كلية الآداب والعلوم الانسانية دور المزارع الفلسطيني في الكفاح وصموده على أرضه في وجه الاحتلال وتحديداً المزارعين على الحدود، وأن للزيتون أهمية بارزة في الاقتصاد الوطني الفلسطيني وأن الحمضيات قديماً كانت العامل الأساسي لاقتصاد فلسطين ولكن على الرغم من الظروف المعيشية والاحتلال استطاع المزارع الفلسطيني أن يحافظ على شجر الزيتون.

انشر عبر