شريط الأخبار

لجان المقاومة الشعبية: التهدئة انتهت والعدو سيدفع ثمن جرائمه

02:54 - 18 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

أكد أبو مجاهد الناطق الرسمي للجان المقاومة الشعبية في فلسطين أن الاحتلال الصهيوني قد انهي التهدئة قبل موعد انتهائها الرسمي عبر عمليات القتل والغارات الصهيونية التي استهدفت أبناء شعبنا في قطاع غزة وان المحتل الصهيوني يتحمل النتائج المترتبة على ذلك العدوان.

 

وأوضح أبو مجاهد أن المحتل الصهيوني لم يلتزم على الإطلاق بشروط التهدئة فلم يتم رفع الحصار ولم تفتح المعابر ولم يوقف العدوان على شعبنا بل سقط العشرات من الشهداء بفعل الصواريخ الصهيونية  بالإضافة إلا أن الرقابة المفقودة على التزام المحتل بهذه التهدئة أعطت العدو سهولة في ممارساته القمعية بحق شعبنا من قتل واستمرار للحصار.

 

وكشف أبو مجاهد أن قيادة لجان المقاومة الشعبية وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين تنظر ببالغ الخطورة لتسريبات الصحفية التي تقول بان هناك جهات عربية وافقت على العدوان الصهيوني على قطاع غزة بعد انتهاء التهدئة وأن الصمت العربي في ظل الحصار والتهديد الصهيوني يثير الشكوك وعلى الأنظمة العربية الرسمية والشعوب العربية أن تقول كلمتها في العدوان الصهيوني المهدد به في وقت على شعبنا الصابر.

 

وقال الناطق الرسمي للجان المقاومة الشعبية إن شعبنا ومقاومتنا لن ترحم كل من تسول له نفسه التساوق مع المخططات الصهيونية في العدوان على شعبنا وأن عدالة قضيتنا وشرعية مقاومتنا وعقيدة الجهاد المتجذرة في نفوس شبابنا تعطينا القوة والعزيمة في المواجهة التي لا سبيل لنا إلا الانتصار فيها بإذن الله .

 

ودعا أبو مجاهد فصائل المقاومة الفلسطينية إلى الرد على جرائم المحتل الصهيوني وتوحيد الجهود والتخندق حول خيار المقاومة لأنها خيار الجماهير الصابرة والصامدة في قطاع غزة وكل فلسطين المباركة وان العدو الصهيوني سوف يدفع ثمن كل عدوان يرتكبه بحق مواطنينا في كل بقعة فلسطينية محتلة.

انشر عبر