شريط الأخبار

ردود فعل دولية غاضبة

ترامب يرفض اعتماد الاتفاق مع ايران وترحيب "اسرائيلي" وسعودي

09:10 - 13 تشرين أول / أكتوبر 2017

ترامب
ترامب

فلسطين اليوم - ترجمة خاصة - وكالات


قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة في كلمة له كشف فيها عن الاستراتيجية الجديدة تجاه الاتفاق النووي الإيراني، أن طهران لن تحوز السلاح النووي أبدا، مؤكدا أنه كرئيس للولايات المتحدة يمكنه إلغاء الاتفاق في أي وقت.

وأوضح أن الاتفاق النووي مع طهران كان أسوأ اتفاق وقعته الولايات المتحدة الأميركية عبر تاريخها، وأن النظام الإيراني أخاف المفتشين الدوليين لمنعهم من تفتيش المنشآت النووية.

وتابع: "الاتفاق النووي النوي كان يفترض أن يسهم في تحقيق السلم والأمن الدوليين، ولكن طهران لا تلتزم بروح الاتفاق النووي".

وقال: "سنعمل على استراتيجية جديدة تجاه إيران أهمها أن طهران لن تحصل على سلاح نووي، وسيتم فرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني الذي هو "منظمة خبيثة" استخدمت أموالا طائلة لتمويل عمليات إرهابية"، وفق وصفه.

وأوضح أن إيران تخضع لنظام متطرف ومتشدد نشر الرعب والقتل في أنحاء العالم، زاعماً أن حزب الله اللبناني المدعوم من إيران دمر مقار للولايات المتحدة في لبنان وقتل أكثر من 200 جندي أميركي.

و يدعي ترامب إلى ضلوع إيران في عمليات إرهابية في السعودية وإفريقيا، وأن نظام طهران استضاف العديد من الشخصيات الإرهابية لاسيما بعد هجمات 11 سبتمبتر.

و زعم ترامب إن إيران تدعم العديد من الجماعات الإرهابية في العالم مثل طالبان والقاعدة وهي أكبر داعم للإرهاب في العالم.

ونوه إلى أن نظام الملالي قمع شعبه ومارس أفظع أشكال الظلم ضد الطلاب خلال أحداث "الثورة الخضراء".

و زعم أن "إيران ارتكب جرائم بحق الشعب السوري ودعمت فظائع رئيس النظام السوري بشار الأسد لاسيما الهجمات الكيماوية ضد المدنيين".

من جهته رحب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بموقف الرئيس الامريكي دونالد ترامب  بما يتعلق للاتفاق الذري مع ايران.

 وقال نتنياهو: "ان بقي الاتفاق  مع ايران دون تغيير، فهناك أمر واحد مؤكد  فسوف يكون لإيران ترسانة من السلاح النووي  مما سيلحق ضررا بمستقبلنا المشترك مع امريكا،  ولكن ترامب اوجد فرصة  لتعديل الاتفاق  السيئ،  ووقف تشدد ايران، ووقف دعمها للإرهاب،  لذلك اسرائيل ترحب بتلك الفرصة ".

و من جهتها رحبت المملكة العربية السعودية بما وصفتها "الاستراتيجية الحازمة" الـتي أعلن عنها ترامب تجاه إيران،.

و أشادت السعودية برؤية ترامب في هذا الشأن والتزامه بالعمل مع حلفاء الولايات المتحدة الأمريكيـة في المنطقة لمواجهـة التحديات المشتركة وعلى رأسها سياسات وتحركات إيران العدوانية في المنطقة، حسب وصفها.

الاتحاد  الاوروبي لترامب لن نسمح  بتفكيك الاتفاق مع ايران فهوليس ملكا لك وحدك

من جهتها وجهت وزيرة الخارجية لدول الاتحاد الاوروبي، "فردريكا موغريني" انتقادا شديد اللهجة للرئيس الامريكي دونالند ترامب، بعد خطابه ضد الاتفاق النووي مع ايران.

 وقالت موغريني: " إن الاتفاق ليس ملكا لأي دولة،  فالاتفاق مع ايران يضمن بان خطة ايران تبقى لأهداف مدنية، ولن نسمح بتفكيك الاتفاق مع ايران،  فنحن راضون عنه".

بدورها أعلنت الخارجية الروسية عن تمسكها باتفاق إيران النووي، داعية الجميع إلى الالتزام به.

كما أعربت كلاً من بريطانيا وفرنسا وألمانيا عن قلقهم بشأن قرار ترامب المتعلق بالاتفاق النووي الإيراني.

انشر عبر