شريط الأخبار

الأمراض المزمنة تأكل من أجساد وأعمار الأسرى في سجون الاحتلال

06:01 - 12 تشرين أول / أكتوبر 2017

فلسطين اليوم - غزة

أكد نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بحركة فتح في قطاع غزة، أن عددا كبيرا بين صفوف الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية يعانون من الحرمان من أبسط الحقوق الإنسانية في العلاج والمتابعة الطبية وفي الحرمان من المستلزمات الشتوية وهم بأمس الحاجة إلى وقفات وفعاليات إسنادية متنوعة على طريق انتزاع الحق في العلاج والحقوق الإنسانية التي كفلتها الأعراف والاتفاقيات الدولية من بين أنياب الاحتلال "الإسرائيلي".

وقال إن الأجواء المكللة بالمصالحة الوطنية الفلسطينية براعية كريمة من جمهورية مصر العربية هي أرض خصبة لزرع وخلق وتشكيل الصوت والخطاب الفلسطيني الموحد لإبراز قضية الأسرى الفلسطينيين في كافة المحافل العربية والدولية وفضح جرائم الحرب الإسرائيلية إيمانا بالله عز وجل وبأن قضية جامعة لكل ألوان الطيف الوطني والإسلامي وهي العنوان الأبرز في الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح أن عددا كبيرا من الأسرى المصابين بأمراض مزمنة بالسرطان والفشل الكلوي والقلب وانسداد الشرايين والسكري والضغط وأمراض خطيرة أخرى هم بحاجة إلى متابعة طبية على أيدي مختصين وإلى أجواء صحية مناسبة مبيناً أن 60 أسيرا فلسطينيا قضوا نحبهم شهداء تحت مقصلة الإهمال الطبي الإسرائيلي المتعمد وهم من بين 212 أسيرا شهيدا ومشددا على دور المنظمات الدولية والإنسانية في الضغط على الاحتلال الإسرائيلي وإلزامه باحترام حقوق الإنسان والسماح بإدخال المستلزمات الشتوية للأسرى والتي قد تخفف شيئا من حدة وتغول البرد والأمراض التي تنهش وتأكل من أجسادهم ومن أعمارهم يوما بعد يوم وسنة بعد سنة.

وأشار نشأت الوحيدي والإسلامية الناطق باسم مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بحركة فتح في قطاع غزة وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية إلى انتشار الحشرات الضارة والسامة التي تبحث عن شيء من الدفء في أقسام السجون الإسرائيلية وفي الغرف بين ملابس وأغطية الأسرى كالبق والصراصير والباعوض والأفاعي ما يؤدي لإصابة الأسرى بأمراض جديدة أو بتفاقم الوضع الصحي للأسرى المرضى.

وقال أن عددا كبيرا من الأسرى الفلسطينيين الذين مارست ضدهم إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية جريمة الإهمال الطبي المتعمد كانوا كتبوا وصيتهم قبل استشهادهم كحالة الأسير حسن عبد الحليم عبد القادر أبو ترابي – 23 عاما - مواليد 1990 ومن سكان قرية صرة بقضاء نابلس - كان قد اعتقل على يد قوات الإحتلال الإسرائيلي في 7 / 1 / 2013 واستشهد في السجون الإسرائيلية في 5 / 11 / 2013 نتيجة لسياسة الإهمال الطبي المتعمد وكان يعاني من مرض سرطان الدم ومن تضخم في الكبد والطحال ومن دوالي في المريء وارتفاع في درجات الحرارة وكان يتقيأ دما بعد تناوله الدواء وكان بحاجة لزراعة صمام في جسده ليقوم بتخفيف ضغط الكبد على الطحال والأسير نعيم يونس شوامرة عميد أسرى الجنوب من مواليد 1967 - سكان دورا الخليل – كان معتقلا في السجون الإسرائيلية منذ العام 1995 - مدى الحياة - متزوج وله ابن وابنة وبحسب محامي نادي الأسير أمجد النجار فإن الإحتلال الإسرائيلي قام بحقن الأسير بإبرة مجهولة المحتوى ما أدى لإصابته بتورم غير طبيعي في الفم والوجه ما أدى في حينها لتفاقم وضعه الصحي وتبين في كشف طبي أن الأسير شوامرة عانى من ضمور في العضلات ما أثر على القلب والرئتين وعلى الجهاز التنفسي وأدى لاستشهاد الأسير في ظهر يوم الثلاثاء 16 / 8 / 2016 .

واستذكر نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بحركة فتح في قطاع غزة وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية رسائل الأسرى المرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي من بينها رسالة الأسير منصور محمد عزيز موقدة - سكان سلفيت - يعيش على كرسي متحرك – السجن : مدى الحياة - كان قد اعتقل في 2 / 7 / 2002 - له 4 أبناء - كان قد أصيب بثلاث رصاصات في البطن والعمود الفقري لحظة إعتقاله على يد قوات الإحتلال الإسرائيلي - أجريت له عدة عمليات جراحية وتم زراعة معدة بلاستيكية له وأمعاء صناعية - يقضي حاجته بواسطة كيسين للبراز والبول حيث كان فقد أيضا مثانته وقد كتب وصيته بدفنه تحت ظلال شجرة زيتون بجوار منزله ليكون بجوار ذويه وأبنائه ورسالة الأسير رياض دخل الله العمور – 42 عاما - من سكان مدينة بيت لحم - معتقل منذ 5 / 5 / 2003 - السجن : 11 مؤبد - له 5 أبناء ويعاني من ضعف في عضلات القلب - أجريت له عملية قلب مفتوح ويعاني على إثرها من التهابات في الرئة ويصاب بضيق تنفس وإرهاق شديدين وبأوجاع في الظهر بسبب إصابة سابقة بالرصاص على يد قوات الإحتلال الإسرائيلي حيث ما زالت هناك رصاصة مستقرة في ظهره إلى جانب حالات غيبوبة تصيبه بين الحين والآخر

وتطرق الوحيدي إلى رسالة الأسير يسري عطية محمد المصري - سكان مدينة دير البلح في وسط قطاع غزة - معتقل في السجون الإسرائيلية منذ 9 / 6 / 2003 ويعاني من مرض السرطان بالرقبة ومن أورام وعدم انتظام في عمل الغدد ومحكوم بالسجن مدة 20 عاما ورسالة الأسير مراد فهمي أبو معيلق – 35 عاما - سكان وسط قطاع غزة - معتقل في عيادة سجن الرملة منذ 16 / 6 / 2001 ويعاني من أورام وأوجاع شديدة - تم استئصال 60 بالمئة من الأمعاء الغليظة وتم أيضا استئصال 100 سم من أمعائه الدقيقة في 18 / 11 / 2013 في مستشفى آساف هروفيه وقرر الأطباء استئصال جزء آخر من الأمعاء بسبب تلفها في وقت لاحق كما ويعاني الأسير من نقص حاد في الوزن.

ودعا نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بحركة فتح في قطاع غزة وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية إلى حملة وطنية فلسطينية وحدوية لدعم وإسناد الأسرى الفلسطينيين المرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي الذين يقعون فريسة تحت مقصلة الإهمال الطبي الإسرائيلي المتعمد ومن بينهم أيضا الأسير ناهض فرج جدوع الأقرع – 41 عاما - سكان حي الشيخ رضوان بمدينة غزة - اعتقل في 7 / 7 / 2000 - يعاني من إعاقة دائمة بسبب بتر قدميه اليمنى واليسرى في تاريخ 3 / 4 / 2013 نتيجة تلف وتليف الأنسجة الداخلية والإصابة بالغرغرينا والأسير خالد جمال الشاويش – 41 عاما - سكان طوباس – الحكم : مؤبد 10 مرات وكان قد اعتقل في 2007 - مصاب بشلل نصفي جراء إصابته بالرصاص أثناء حصار قوات الإحتلال الإسرائيلي للرئيس الشهيد ياسر عرفات عام 2002 - يعيش على كرسي متحرك في مستشفى سجن الرملة ويخرج البول بواسطة كيس في البطن بسبب تلف في المثانة ونصف معدته من البلاستيك ولا يتلقى سوى المسكنات ومتزوج وأب لطفلين والأسير إبراهيم خليل محمد البيطار - سكان خانيونس بجنوب قطاع غزة - معتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ تاريخ 7 / 8 / 2003 - محكوم 17 عاما - يعاني من مرض سرطان الدم ومن ورم في أسفل الظهر ومن التهابات وآلام شديدة في الأمعاء والأسير علاء إبراهيم علي الهمص من مواليد 28 / 11 / 1974 - سكان مدينة رفح في جنوب قطاع غزة - اختطفته قوات الإحتلال الإسرائيلي أثناء الحرب العدوانية الإسرائيلية على القطاع في 24 / 1 / 2009 وحكم عليه بالسجن 29 عاما - يعاني من مرض السل والتهابات في عصب القولون ما سبب له أمراض في الرئتين وورم في الغدد وفقدان للنظر في العين اليسرى ويتقيأ دما بين الحين والآخر والأسير إياد رشدي عبد المجيد أبو ناصر - مواليد 1983 ومن سكان مدينة دير البلح بوسط قطاع غزة وكان قد اعتقل في السجون الإسرائيلية في تاريخ 15 / 5 / 2003 - محكوم 18 عاما - يعاني من المرارة وكانت قد أجريت له عملية جراحية تم خلالها نسيان خيوط بلاستيكية لا تذوب في بطن الأسير ما يسبب له آلاما شديدة ودائمة والأسير محمد خميس محمود إبراش - سكان مخيم الأمعري - معتقل منذ العام 2003 – الحكم : 3 مؤبدات + 50 عاما - يعاني من تهتك خلف القرنية في العين اليسرى ومن بتر في قدمه اليسرى ونزيف حاد والتهابات وهو بحاجة إلى تركيب طرف صناعي والأسير معتز محمد فرج عبيدو – 32 عاما - سكان مدينة الخليل - اعتقل في السجون الإسرائيلية بتاريخ 11 / 4 / 2013 - يعاني من شلل في ساقه اليسرى ومن تمزق في الأمعاء حيث كان قد أصيب برصاص الاحتلال "الإسرائيلي" أثناء محاولة اعتقاله الأولى قبل 4 سنوات وهو أب لثلاث بنات.

انشر عبر