شريط الأخبار

بريطانيا تمنع مواطنيها من شراء عقارات في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية

11:22 - 18 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-القدس

أوعز رئيس الوزراء البريطاني، غولدن براونـ لوزارة الخارجية، بنشر تحذير للمواطنين البريطانيين من مغبة شراء عقارات في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية. وتأتي هذه الخطوة في سياق سياسة بريطانية تهدف إلى الضغط على إسرائيل لوقف البناء الاستيطاني.

 

وكانت بريطانيا قد دأبت في منظومة الاتحاد الأوروبي على اشتراط توسيع العلاقات مع إسرائيل بوقف البناء الاستيطاني، وطالبت بتشديد العقوبات الاقتصادية على الشركات والمصانع في المستوطنات الإسرائيلية، من ضمن ذلك وضع علامات مميزة لمنتجات المستوطنات في السوق الأوربي، وفرض عليها ضرائب خاصة.

 

وتهدف السياسة البريطانية إلى منع الشركات البريطانية من الاستثمار في المستوطنات، ووقف تعاملها مع شركات أو مصانع في المستوطنات الإسرائيلية، ومنع المواطنين البريطانيين من شراء عقارات في المستوطنات.

 

وكان براون قد أرسل رسالة إلى رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض، في التاسع من الشهر الجاري، قال فيها أن بريطانيا تدرس سلسلة خطوات للضغط على إسرائيل لوقف التوسع الاستيطاني. وأوضح براون في الرسالة التي نشرت صحيفة هآرتس مقتطفات منها، أن الشركات البريطانية لا تستثمر في المستوطنات ولا تتعامل معها تجاريا. كما أن الحكومة البريطانية لا تملك أسهما لشركات إسرائيلية تلعب دورا في البناء الاستيطاني، ولا تمنح اعتمادات أو قروضا لشركات بريطانية تلعب دورا في البناء في المستوطنات أو تنفذ أعمالا فيها. كما أن الحكومة البريطانية لا تقدم الخدمات للشركات البريطانية التي تتعامل تجاريا مع المستوطنات.

 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت، قد اعترض على هذه التعليمات الجديدة خلال لقائه ببراون يوم أول أمس. وقال أولمرت: لا يوجد مبرر لما تقومون به. في فترة رئاستي للحكومة لم تُبن مستوطنات جديدة وأنت تعرف ذلك!

انشر عبر