شريط الأخبار

مجلس الأمن يمدد مهمة لجنة التحقيق في اغتيال الحريري

10:43 - 18 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-وكالات

 مدد مجلس الأمن الدولي مهمة لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري حتى الثامن والعشرين من فبراير/شباط المقبل.

 

فيما أكد القاضي الكندي دانيال بيلمار، رئيس اللجنة الدولية للتحقيق في اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري والاغتيالات الأخرى المرتبطة به، انه واثق من كشف حقيقة هذه الاغتيالات.

 

ونقلت صحيفة "الحياة" اللندنية عن بيلمار قوله:" إن هناك قطعاً كل ما يستدعي الاستمرار في التحقيق لأن هذه القضية قابلة للحل، وأنا لم أخرج من التقاعد لأفشل".

 

وخاطب بيلمار مجلس الأمن بهذه التعهدات أمس في جلسة علنية تبعتها مشاورات مغلقة ثم جلسة اخرى علنية تم خلالها تبني قرار تمديد ولاية اللجنة شهرين، وحتى 28 فبراير/شباط، علماً أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ستبدأ أعمالها في لاهاي في الاول من مارس/آذار المقبل.

 

وأكد بيلمار، في مؤتمر صحافي بعد الجلسة، ان المحكمة ستقدم طلبا الى السلطات اللبنانية لنقل المحتجزين لديها في هذه القضية وملفهم الى لاهاي، في غضون شهرين من بدء اعمال المحكمة، طبقا للقوانين التي تلزم المحكمة على تقديم الطلب وتلزم السلطات اللبنانية بالتجاوب معه.

 

ودعا بيلمار، في مطالعته أمام المجلس، الرأي العام الى التمييز بين بدء المحكمة وبدء المحاكمة، شارحاً الخطوات التي تؤدي الى بدء المحاكمة وداعياً الى عدم توقع وتيرة سريعة جداً، نظراً الى أن التحقيق سيستمر حتى بعدما يبدأ عمله كمدع عام في مطلع مارس/آذار.

 

وحض على الصبر قائلاً: "للأسف، لا يمكن لي التنبؤ متى سيتم الانتهاء من التحقيق، ولا يمكن لي التنبؤ بجميع العناصر المختلفة من الأدلة الضرورية لدعم اصدار القرارات الظنية".

 

انشر عبر