شريط الأخبار

سرايا القدس: جرائم الاحتلال "الإسرائيلي" أنهت التهدئة في قطاع غزة

09:39 - 18 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : غزة

أكد أبو أحمد الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أنه لا يمكن القبول بأطروحات الاحتلال لتجديد التهدئة في ظل استمرار العدوان وإغلاق المعابر وإطباق الحصار الخانق على غزة.

وقال "أبو أحمد" في تصريحاتٍ إذاعية صباح اليوم "إن جميع المؤشرات تدلل علي أن الفصائل تُجمع على رفض تمديد التهدئة بعد التقييم السلبي لالتزام الاحتلال باستحقاقاتها وشروطها" موضحا ان جرائم الاحتلال الإسرائيلي أنهت التهدئة في قطاع غزة

وحمّل الناطق باسم السرايا العدو الصهيوني مسؤولية إفشال التهدئة في القطاع بعد سلسلة العمليات العسكرية التي طالت مقاومين من سرايا القدس وكتائب القسام ولجان المقاومة الشعبية، مما أدي لاستشهاد 20 مقاوماً خلال أسابيع قليلة.

وتابع يقول: "وكانت عملية اغتيال الشهيد "جهاد نواهضة" من قيادات سرايا القدس في الضفة بمثابة ورقة ضغط علي الفصائل للقبول بتمديد التهدئة، إلا أن رد السرايا وإلي جانبها فصائل المقاومة كان واضحاً بعد أن أطلقت عشرات الصواريخ على المغتصبات الصهيونية في رسالة واضحة لرفض تمديد التهدئة بالرغم من كل الضغوط التي تتعرض لها المقاومة لتجديدها".

وأكد "أبو أحمد" في ختام تصريحاته إلي أن أي تهدئة سيتم الحديث عنها في المستقبل لن تكون بالشروط الحالية، مشدداً علي أن المقاومة بيدها زمام المبادرة لتحويل منطقة غلاف غزة تحت حالة من الرعب الدائم وتوجيه الضربات للمغتصبين والجنود الصهاينة في الوقت الذي تراه المقاومة مناسباً.

انشر عبر