شريط الأخبار

براك يزعم: التهدئة لم تكن خطأ والتحدي الرئيسي أمامنا هو التهديد النووي الإيراني

09:02 - 18 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

زعم وزير الحرب الاسرائيلي أيهود براك بأنه من البديهي أن التهدئة لم تكن خطأ مبينا انه يواصل انتهاج السياسة التي كان رئيس الوزراء الاسرائيلي الأول دافيد بن غوريون يتبعها والقائلة بأن اسرائيل غير معنية بالحروب-على حد زعمه.

 

وادعى براك ان الهدوء سيستمر اذا سكتت المدافع وفي حال انقضاء التهدئة فان اسرائيل ستقوم بما يجب القيام به-حسب قوله.

 

واعتبر براك في حديث خاص لصحيفة هآرتس العبرية سينشر بالكامل غداً ان التهديد النووي الايراني هو التحدي الأمني الأول الذي تواجهه اسرائيل.

 

وزعم أن ايران تدرك جيدا ان استخدامها للقنبلة النووية سيعيد بها سنين عديدة الى الوراء. وقال ان الخطر الرئيسي يتمثل في وضع ما أسماها بـ "جماعات ارهابية" اليد على الاسلحة النووية اذ انها لن تتردد في استخدامها-على حد قوله.

 

وحول مستقبله الحزبي والسياسي قال براك ان الشائعات حول تصفيته سياسيا كانت سابقة لأوانها معتبرا ان لا بديل عن حزب العمل بصفته حزبا وسطيا يساريا لا يجذب سكان شمال تل أبيب فحسب بل سكان طيف واسع من مختلف أنحاء دولة الاحتلال-حسب تعبيره.

 

 

  

انشر عبر