شريط الأخبار

الشرطة بغزة توضح سبب مقتل الطالب "جهاد محرم" بجباليا

11:36 - 08 تشرين أول / أكتوبر 2017

جهاد محرم
جهاد محرم

فلسطين اليوم - غزة


أعلنت مصادر طبية في قطاع غزة بالأمس، عن وفاة الفتى (جهاد إياد محرم) الذي أصيب بجرح في رأسه خلال شجار مع أحد زملائه بعيد خروجهم من مدرستهم في جباليا شمال قطاع غزة.

وتوفي الفتى محرم وهو طالب في مدرسة أسامة بن زيد الثانوية، ومن سكان منطقة الاتصالات غرب جباليا، متأثراً بجراحه بعد أن أصيب بجرح كبير في الرأس إثر ضربه بقضيب حديد من قبل زميله الطالب  (ه.م 17عاما") وهو طالب في مدرسة أبو عبيدة بن الجراح الثانوية، ومن سكان مخيم جباليا كذلك".

وبعد أن أثير على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الحادث وَقَع داخل المدرسة التي يتلقون التعليم فيها، وأصيب داخلها الطالب الذي توفي لاحقاً، نفى الرائد أيمن البطنيجي المتحدث باسم الشرطة بغزة لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" هذه الأحاديث.

الرائد البطنيجي، أوضح أن الفتى توفى بعد أن أصيب في شجار نشب خارج أسوار المدرسة بسبب شتائم على الفيس بوك، مشيراً إلى أنه لو تقدم الفتى المتوفي للشرطة وقدم شكوى رسمية، واتخذت الإجراءات القانونية لما تطورت هذه الخلافات.

ودعا الرائد البطنيجي، عائلتي الجاني والمجني عليه، بعدم تطوير المشاكل بين العائلين، لعدم إحداث أي مشكلة أكبر.

يُذكر، أن عائلة محرم بغزة أصدرت الليلة الماضية بياناً حول وفاة ابنهم جهاد إياد محرم، تنعي فيه العائلة بالوطن والشتات ابنهم جهاد إياد محرم ) وتؤكد عدم رفع بيت عزاء حتى يأخذ القانون مجراه.

انشر عبر