شريط الأخبار

المعهد الفلسطيني يدين إصابة الاحتلال لمراسل إذاعة القدس، واعتداء الشرطة على الصحافي الكحلوت

07:15 - 17 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

أدان المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية استهداف الاحتلال الإسرائيلي بقصفه لمنطقة شمال قطاع غزة المدنيين الفلسطينيين والتي أدت إلى الصحافي محمد عبد النبي، مراسل إذاعة "صوت القدس" شمال القطاع، بجروح وصفت ما بين المتوسطة والخطيرة.

وعبر المعهد الفلسطيني عن استنكاره الشديد لاستهداف الصحافيين الفلسطينيين، لاسيما الحادثة الأخيرة والتي أدت لإصابة عبد النبي، ودعا إلى ضرورة ممارسة الضغط على إسرائيل من أجل احترام المواثيق الدولية والمتعلقة بضرورة حماية الصحافيين في الميدان.

وتمنى المعهد الفلسطيني للصحافي عبد النبي الشفاء العاجل، ليتمكن بعد ذلك من مواصلة عمله، داعياً الصحافيين العاملين في الميدان لأخذ كافة قواعد السلامة في عملهم.

 

وفي سياق منفصل عبر المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية عن استهجانه الشديد من الأسلوب الذي تعاملت به الشرطة الفلسطينية التابعة في غزة مع الصحافي صفوت الكحلوت، مراسل وكالة الأنباء الإيطاليه (آنسا) في قطاع غزة، خلال حفل انطلاقة حركة حماس يوم الأحد الماضي.

واستنكر المعهد الفلسطيني اعتداء الشرطة على الصحافي الكحلوت خلال محاولته تغطية المهرجان، ورشقه وهو داخل سيارته بعلبة سجائر كانت بجانبه، ومحاولة سحبه الى خارج السيارة بطريقة مهينة من نافذة الباب، ونعته بطريقه تسيء إلى الصحافيين.

وطالب المعهد الفلسطيني في هذا المقام الجهات المسئولة إلى الوقوف جدياً تجاه الحادثة المذكورة والمتكررة، وفتح تحقيق جدي، ومعاقبة المتورطين من أجل حماية حرية الصحافيين الفلسطينيين في العمل من أجل إيصال الحقيقة.

 

انشر عبر