شريط الأخبار

أسير يضرب عن الطعام احتجاجاً على رفض إسرائيل إطلاق سراحه رغم انتهاء مدة محكوميته

05:11 - 17 كانون أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم-غزة

كشف الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة، اليوم، أنه تلقى اتصالاً هاتفياً من الأسرى في معتقل النقب الصحراوي، أعربوا فيه عن قلقهم البالغ على حياة الأسير صالح مصلح السواركة (61 عاماً)، الذي تدهورت أوضاعه الصحية في الشهور الأخيرة، لا سيما خلال الأيام الثلاثة الماضية.

 

وناشد الأسرى في معتقل النقب الصحراوي، وزارة الأسرى والمحررين ووزيرها أشرف العجرمي، وكافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل العاجل لإنهاء معاناة الأسير 'السواركة'، وضرورة العمل على الإفراج عنه وعودته لأهله وأسرته، لا سيما وأن مدة محكوميته قد انتهت منذ أربعة شهور، حيث لا زالت سلطات الاحتلال ترفض الإفراج عنه، مما دفعه لخوض إضراب مفتوح عن الطعام منذ ثلاثة أيام.

 

وأضاف الأسرى: 'بدلاً من التعاطي الإيجابي مع مطلبه المشروع بالحرية، لجأت إدارة المعتقل إلى عقابه وعزله في الزنازين الانفرادية، مما يشكل خطراً على أوضاعه الصحية التي هي بالأساس سيئة، نظراً لمعاناته من عدة أمراض وتقدم سنه'.

 

وأعرب الأسرى عن قلقهم الشديد على حياة الأسير السواركة، لا سيما وأن الإضراب عن الطعام يفاقم من معاناة الأسير، ويزيد أوضاعه الصحية سوءاً، في ظل أوضاع معيشية قاسية ولا إنسانية تشهدها زنازين العزل الانفرادي.

 

يذكر أن الأسير السواركة، هو بالأساس من قطاع غزة، لكنه انتقل منذ سنوات طويلة للعيش والإقامة في الخليل وتزوج هناك ولديه أطفال، وأعتقل منتصف العام الماضي، وحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة (16 شهر)، وانتهت مدة محكوميته كاملة قبل أربعة شهور، إلا أن إدارة المعتقل ترفض الإفراج عنه، بحجة أنه لا يملك رقم هوية.

 

وأشار الأسرى، أنهم اثأروا الموضوع مع عدة جهات رسمية وغير رسمية، وأبلغوا عدة محامين، ووجهوا رسائل لبعض الشخصيات المعنية، ويأملون أن تنتهي معاناة السواركة في وقت قريب، بحيث يضمن إطلاق سراحه.

 

وفي السياق ذاته أعرب فروانة عن خشيته في أن تتحول هذه الأحداث الفردية إلى ظاهرة، حيث يوجد داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية عدد من الأسرى، انتهت فترات محكومياتهم، وترفض إدارة السجون الإسرائيلية إطلاق سراحهم تحت حجج مختلفة.

 

انشر عبر