شريط الأخبار

هآرتس": باراك يتحمل مسؤولية اعتداءات المستوطنين

03:32 - 17 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قالت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية اليوم ان الانتقادات التي وجهها وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك في اجتماع الحكومة يوم الاحد الماضي للهيئة القضائية، التي تتبنى اسلوب عقوبات مخففة ضد المستوطنين الذين ينفذون اعتداءات في المناطق المحتلة والتي تمس بالردع بالجنائيين، محقة فعلاً، لكن المشكلة تكمن في ان باراك نفسه هو الشخص الاخير الذي يحق له توجيه انتقادات لكل ما له علاقة بفرض القانون في المناطق المحتلة.

 

 واضافت ان "باراك يتحمل المسؤولية العليا عن تصرفات المستوطنين. فكيف تستطيع المحاكم فرض عقوبات رادعة اذا لم يعرضوا امامها الجنائيين؟ يشبه هذا من لم يملأ خزان سيارته بالوقود، ويشتكي من عدم سير سيارته" كما تقول الصحيفة.

 

وقالت الصحيفة: "على سبيل المثال قال باراك في اجتماع الحكومة بأن اصدر اكثر من عشر قرارات ضد مقتحمين يهود لاراضي فلسطينية خاصة، وبالفعل اصدرت هذه القرارات كما اصدرت عشرات قرارات هدم ضد غزاة يهود وقرارات اخلاء لعدد من المواقع الاستيطانية العشوائية، لكن جميع هذه القرارات ما زالت موجودة في الجوارير المغلقة وان مواقع عشوائية كثيرة "بعضها فكك عشرات المرات" وفقاً لاقوال باراك، لا تعدو كونها تظاهرات قام بها شبان التلال الذين يقومون بلعبة القط والفأر مع الجيش الاسرائيلي. لقد تم اخلاء ثلاثة مواقع عشوائية: "يتير"، "عوفرة" و"مبوحورون"، لقد حاولت الحكومة ايضاً-حسب هآرتس- اقناع الاميركيين بهذه الرواية، لكنها لم تنجح بذلك.

 

انشر عبر