شريط الأخبار

الحاخام الرئيسي لجيش الاحتلال يشهد لصالح جندي تسبب بإصابة فلسطيني بالشلل

03:20 - 17 آب / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

ادلى الحاخام الرئيسي للجيش الاسرائيلي البريغادير جنرال ابيحي رونتسكي بشهادة حسن سلوك لصالح ايهود غدوت (28 عاماً) الذي ادين امس بتهمة اطلاق النار على فلسطيني، الامر الذي اسفر عن اصابته بشلل في الجزء السفلي من جسده.

 

ويقطن غدوت وعائلته في منزل البريغادير جنرال رونتسكي في مستوطنة ايتمار وذلك في اطار فرض اقامة جبرية عليه في المنزل. ووصف رونتسكي في شهادته امام المحكمة غدوت بـ "شخص بريء ومستقيم ولا يشكل الحادث جزءاً من طبعه" ويعرف رونتسكي غدوت من فترة دراسته في المدرسة الدينية اليهودية.

 

واصدرت قاضية المحكمة المركزية في الناصرة حكماً بالسجن على غدوت لمدة 16 شهراً بعد ادانته بناء على اعترافه في اطار صفقة مع الادعاء العام باطلاقه النار على الراعي، الامر الذي أدى الى شلل الجزء السفلي من جسده، كما حكم عليه بتقديم تعويضات بمبلغ 60 الف شيكل للضحية.

 

ووقع الحادث في شهر ايلول عام 2007، عندما كان ثلاثة رعاة قطعان الماشية في منطقة رعي قرب مستوطنة شدموت محوله، وكان غدوت واخيه يقومان بزيارة والديهما في المستوطنة وصرخا على الرعاه مطالبين منهم الابتعاد ورشقا الابقار بالحجارة.

 

وصرخ جمال: "لماذا ترشقون حجارة؟" وسحب غدوت مسدسه وأطلق على ساقي جمال عياراً نارياً وذعر جمال واختبأ بين الاعشاب وصرخ محمد الذي كان يمتطي حصاناً على غدوت ورداً على صراخه اطلق غدوت عياراً نارياً عليه وأصابه، وسقط محمد عن الحصان واقترب منه غدوت واخاه وعندما شاهدا بأنه مصاب لاذا بالفرار ولم يقدما اي تقرير لاي طرف حول الحادث.

 

وكتبت القاضية في قرارها: "قام المتهم بعمله بدون ان توجد لديه نية لاصابة الضحية.. لكن مجرد استخدامه لمسدسه يتوجب اصدار حكم عليه، وبسبب سهولة استخدامه للمسدس يتوجب فرض عقوبة كبيرة عليه، تتضمن رسالة واضحة تؤكد بأن المجتمع لا يتقبل مثل هذه الاعمال".

 

انشر عبر