شريط الأخبار

رجال أعمال في الخارج يعدون بدور مركزي بعد نجاح المصالحة

09:40 - 01 تشرين أول / أكتوبر 2017

فلسطين اليوم - غزة


عانى قطاع غزة منذ الانقسام وحتى يومنا الحالي العديد من الأزمات المتراكمة والمعقدة بدء بملف الكهرباء وليس انتهاء بغياب الامل في مستقل الأجيال وانعدام فرص العمل وتدمير القطاعين الإنتاجي والتجاري.

ويسود التفاؤل الحذر لدى عموم المواطنين بالقطاع بعد تجدد الجهود الفلسطينية المصرية لتحقيق المصالحة والتي تكللت بإعلان حركة حماس حل اللجنة الإدارية التي شكلتها مؤخرا.

وحول دور رجال الأعمال في المرحلة القادمة بعد إنجاح كافة الجهود لتحقيق المصالحة وبناء نظام فلسطيني رسمي موحد، يتطلع رجال الأعمال بالخارج إلى ممارسة الدور المركزي في إعادة بناء الاقتصاد الغزي والمساهمة في تطوير وتشغيل عجلة الإنتاج الصناعي والتجاري والتي من شأنها أن تساهم في توفير آلاف فرص العمل للشباب الفلسطيني العاطل عن العمل.

بدورهم رحب كل من رجل الأعمال كامل عودة الغفري

ورجل الأعمال عبدالكريم عودة الغفري، بجهود المصالحة الفلسطينية متمنين لها تمام النجاح وصولا إلى توحيد مؤسسات السلطة الفلسطينية في الضفة والقطاع .

وأكد رجل الأعمال عبد الكريم الغفري في تصريحات خص بها الاقتصادية انهم وشركاءه يثمنون كل الجهود لإنجاح المصالحة مؤكدين على ضرورة أن تتكاثف ذات الجهود لبناء اقتصاد غزة المدمر والذي عانى الويلات خلال السنوات العجاف السابقة.

وشدد الغفري على تفعيل دور رجال الأعمال الفلسطينيين بالخارج وتوجيه كافة الطاقات والجهود والأموال لدعم سكان غزة.

ومن جانبه أكد رجل الاعمال كامل عودة الغفري انهم يدرسون مع عدد من الشركاء والاصدقاء البدء بخطوات عملية من أجل مساعدة الاقتصاد الغزي من خلال توجيه الاستثمارات والمستثمرين من الخارج إلى القطاع فور انتهاء الانقسام وتحقيق كامل الوحدة للمؤسسات الوطنية لضمان التنمية الحقيقية في المجالات الاقتصادية والصناعية الخدماتية على حد سواء.

يذكر ان رجلي الأعمال الغفري هم من كبار المستثمرين على المستوى المحلي والخارجي وهم اعضاء مجلس إدارة في العديد من الشركات الفلسطينية العربية الكبرى.

المصدر: الاقتصادية

انشر عبر