شريط الأخبار

أبو عبيدة: لا نهرول نحو التهدئة إذا لم يذعن الاحتلال لاستحقاقاتها

10:37 - 17 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

أكدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أنها لا تهرول باتجاه التهدئة مع العدو، كما أن العدو الصهيوني لم يلتزم باستحقاقاتها كاملة منذ بدء سريانها في 19 يونيو.

 

وأوضح أبو عبيدة في تصريح صحفي " أن كتائب القسام ترى التهدئة بشكلها الحالي غير مرشحة للتقدم والتمديد، وهذا موقف لمسناه من كافة الفصائل الفلسطينية، كما أن راعية التهدئة مصر عاجزة عن التنفيذ والمراقبة والضغط باتجاه تحقيق شروط التهدئة، و التجربة الأخيرة خير مثال ، وعليه فإن الموقف الفصل من التهدئة سيعلن بشكل واضح وصريح في الأيام القليلة القادمة.

 

وحول التهديدات التي يطلقها العدو الصهيوني بشن عملية عسكرية على قطاع غزة قال أبو عبيدة :"نحن لا نستبعد أي شيء على الاحتلال، لأنه عدو بغيض وستبقى هذه الصفة ملازمة له، ولن يصبح العدو الصهيوني صديقاً لشعبنا أبداً، وبالتالي فإننا لا نعوّل على ما يقوله قادة العدو بقدر ما نركّز على الممارسات على الأرض، والواضح أن الاحتلال على الأرض ينفذ جرائم واعتداءات بشكل مستمر وهذا هو الذي يدفعنا إلى ترجيح انفجار الوضع إذا ما استمر الصهاينة على هذا المنوال".

 

وبشأن  تردد العدو الصهيوني باتخاذ قرار بالاجتياح أضاف الناطق الإعلامي" أن  السبب واضح، وهو أن أي قائد عسكري أو سياسي صهيوني، لا يستطيع تحمل نتيجة قرار كبير بحجم اجتياح قطاع غزة، خاصة وأن تجارب الهزيمة والفشل والخيبة لا تزال ماثلة أمامهم، فهم يدركون أن أي عملية عسكرية جديدة ضد القطاع لن تحقق أهدافها المرسومة، فهم اليوم بكل عتادهم وعدتهم يقفون عاجزين أمام رجال غزة الأبطال ومجاهديها الفرسان، وهذا لم يكن ليتحقق لولا فضل الله ثم تضحيات القادة الشهداء والجنود المخلصين من أبناء المقاومة الفلسطينية.

 

وأضاف أبو عبيدة خلال حديثه "أن المقاومة الفلسطينية تستعد لمواجهة أي عدوان محتمل، ونحن بالمناسبة لا نتعامل في مقاومتنا بردود الأفعال وحسب الأحداث الآنية؛ فاستعدادنا للمواجهة غير مرتبط فقط بانتهاء التهدئة، بل إننا على جاهزية تامة للتصدي بكل قوة - وحسب الإمكانات المتاحة - سواء قبل التهدئة أو أثناءها أو بعدها".

 

وحذر الناطق الإعلامي العدو الصهيوني "بأن أي عدوان على القطاع سيواجه برد قاس من قبلنا، وسنستخدم كل الخيارات المتاحة لدينا، وعلى العدو أن يستعد لحساب مفتوح إذا أقدم على اللعب في ساحة غزة الملتهبة، وستتساقط حمم الموت على المغتصبين والجنود الصهاينة في كل مكان تطاله أيدينا بإذن الله تعالى".

انشر عبر