شريط الأخبار

شاكيد: الجهاز القضائي جزء من الاستيطان في الضفة

07:53 - 26 تشرين أول / سبتمبر 2017

فلسطين اليوم - وكالات

قالت ما تسمى بوزيرة القضاء "الإسرائيلية"، أييلت شاكيد، إن الجهاز القضائي "الإسرائيلي" جزء لا يتجزأ من عملية الاستيطان بالضفة الغربية، بعد أن أثار قرار القضاة بعدم المشاركة في احتفال الذكرى الــ 50 لاحتلال الضفة الغربية والاستيطان فيها، الذي سيقام غدًا.

وجاءت أقوال شاكيد في ختام جولة ميدانية في محكمة الشؤون المحلية في مستوطنة أريئيل، أكبر مستوطنات الضفة الغربية، وعلى خلفية البيان الذي أصدره القضاة، والذي قالوا فيه إنه لن يشارك أي ممثل عنهم في الاحتفال بهذه الذكرى.

وقالت شاكيد أيضًا إن "الجهاز القضائي منتشر في كل أنحاء البلاد، وأنا سعيدة دائمًا بزيارة المحاكم ودعم السلطات والجهاز ككل، سأحضر غدًا الاحتفال في الذكرى الــ 50" للاحتلال والاستيطان في الضفة الغربية.

وتابعت شاكيد "كما ترون، الجهاز القضائي هو جزء لا يتجزأ من الاستيطان".

وفي وقت سابق، أعلنت رئيسة المحكمة العليا "الإسرائيلية"، مريم ناؤور، بالاتفاق مع الرئيسة الجديدة للمحكمة، إستير حيوت، عن إلغاء مشاركة القاضي نيل هندل، في مراسم يوبيل الاحتلال في "غوش عتصيون" غدا، وذلك بادعاء أن القرار اتخذ في أعقاب الاطلاع على نص الدعوة لهذه الاحتفالات، المذكور أعلاه، وليس لأن الاحتلال الإسرائيلي يتناقض مع كافة الشرائع والقوانين والمواثيق الدولية والإنسانية.

وهاجم وزير السياحة "الإسرائيلي"، ياريف ليفين، المحكمة ورئيستها وقضاتها بسبب هذا الموقف، معتبرا أنه "يجب إخراج القضاة من قائمة المدعوين للمراسم الرسمية"، وأن "قضاة المحكمة العليا يجلبون إلى داخل قاعة المحكمة أجندة شخصية يسارية، وهو الأمر الذي تم التعبير عنه بقراراتهم التي تمس بشكل متكرر بالمستوطنين والمشروع الاستيطاني"، علما أن الاستيطان في الضفة الغربية والقدس المحتلة يتم بمصادقة المحكمة العليا.

انشر عبر