شريط الأخبار

​هنية يطلع قادة الفصائل على نتائج مباحثات المصالحة

10:20 - 24 تشرين أول / سبتمبر 2017

فلسطين اليوم - غزة

أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، اليوم الأحد، سلسلة اتصالات مع عدد من قادة الفصائل الفلسطينية ووضعهم في صورة نتائج الزيارة الأخير للقاهرة .

وهاتف هنية كلاً من الدكتور رمضان شلح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، وأبو أحمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وطلال ناجي نائب الأمين العام للجبهة الشعبية القيادة العامة.

واستعرض هنية خلال الاتصال نتائج الحوارات مع الجانب المصري سواء على صعيد العلاقة الثنائية مع مصر أو ملف المصالحة الفلسطينية، وملف واقع قطاع غزة والأزمات التي يعاني منها، وسبل حلها، وكذلك الملف السياسي والمرحلة الدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

ووضع رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" القادة الثلاث في صورة الخطوات التي من المفترض أن تتم على المستوى الثنائي مع حركة "فتح"، وكذلك على المستوى العام بعد إعلان حركة "حماس" عن خطواتها وخاصة حل اللجنة الإدارية.

وأشار إلى أنه من المفترض أن يتبع الخطوات الثنائية لقاء بين قيادتي حركتي "حماس" و "فتح"، يتبعها دعوة القوى والفصائل الفلسطينية للتباحث في تشكيل حكومة وحدة وطنية، وبحث آليات تنفيذ اتفاق القاهرة وملحقاتها.

وثمن هنية الدور المصري لتحقيق المصالحة، متأملاً أن ترخي هذه الجهود بظلالها إيجاباً، لما لمصر من موقع في القضية الفلسطينية في السياسة والاستراتيجية وفي التاريخ أو الموقع الجغرافي.

من جانبهم عبر القادة الثلاث عن ارتياحهم من موقف "حماس"، والإعلان الذي قامت به باعتباره نابع عن مسؤولية وطنية في ظل مرحلة خطيرة، كما أبدوا الاستعداد والجاهزية للمشاركة في الحوارات الجمعية حال وجهت الدعوة لهم بذلك.

ورأى القادة أنه من الضروري أن يكون هناك خطوات من قبل حركة "فتح" توازي خطوات حركة "حماس" كي تنعكس ايجابا على وحدة شعبنا.

وعلى صعيد متصل تم خلال الاتصالات استعراض ما يجري الاعداد له من مشاريع تصفوية للقضية الفلسطينية، وخاصة في أروقة الإدارة الأمريكية والإجراءات الخطيرة في الضفة من استيطان وتهويد بما يتطلب موقفاً فلسطينياً موحداً، والانطلاق من قناعة أن الشعب الفلسطيني لا يمكنه التحرر دون وحدة وطنية وشركة حقيقية.

انشر عبر