شريط الأخبار

الشيخ عزام يتحدث عن دروس ومعان هامة مستلهمة من الهجرة النبوية

08:13 - 24 تشرين أول / سبتمبر 2017

فلسطين اليوم - غزة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الأحد، ندوة دينية بعنوان "في ظلال الهجرة النبوية"، بمسجد الدكتور فتحي الشقاقي بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وتحدث عضو المكتب السياسي للحركة الشيخ نافذ عزام، عن المناسبة، مبينا أن الهجرة لم تكن حدثا عابرا في تاريخ الإسلام.

ونوه إلى أن الهجرة كانت نقلة نوعية في حياة المسلمين اتجاه بناء دولة تستند إلى المعايير التي جاء بها الوحي جبريل.

وتحدث الشيخ عزام عن معاني الهجرة والسيرة النبوية والدروس والمعاني المستفادة من هجرة الرسول (صلى الله عليه وسلم) والذي سطر بها أعظم المعاني بالتعاون والمحبة بين المهاجرين والأنصار في المدينة.

وأشار إلى أنه يجب الاستفادة من دروس الهجرة النبوية في حياة المجاهدين عبر الدروس العظيمة التي اكتسبت منها، وتمثلت أساسا بالصبر والمثابرة.

وقارن الشيخ عزام بين لدولة التي أقامها رسول الله (ص) و الــ 50 دولة الإسلامية في زماننا الحالي.

ومما ذكر أن أول شيء فعله النبي عند وصول يثرب كما كانت تسمى قبل اسم  المدينة المنورة إقامة مؤسسة للحكم، وهو المسجد.

ولفت إلى أن النبى (ص) كان يسير في  شوارع المدينة يطرح السلام على الصبيان قبل الرجال، فيما كثير من القادة والمسؤولين اليوم بعيدون عن الناس بحجة المحافظة على المكانة، متسائلاً في السياق: هل هؤلاء بمكانة النبي (ص) والمسؤوليات التي كانت عاتقه؟!.

وأبدى الشيخ عزام إعجابه بصورة لرئيس فرنسا السابق بعد انتهاء الحكم بأسبوع وهو يمشي في السوق، ويحمل بيده ما يشترى لوحده، ويقطع الطريق بدون حراسات، وصورة أخرى لرئيس فرنسا الحالي، وهو يتجول في دراجته الهوائية بدون مرافقين معه.



الشيخ عزام 2

الشيخ عزام 1

انشر عبر