شريط الأخبار

إطلاق مبادرة " الصمت على الحصار حصار"

08:16 - 17 كانون أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم-وكالات

دعا الأمناء العامون للمؤتمرات العربية الثلاث المؤتمر القومي ـ العربي والمؤتمر القومي ـ الإسلامي والمؤتمر العام للأحزاب العربية، إلى تكثيف الجهود الشعبية والمدنية والسياسية في العالم العربي من أجل رفع الحصار عن غزة وفتح معبر رفح، وذلك ضمن مبادرة تحت شعار "الصمت على الحصار حصار".

 

 وأكد الأمناء العامون للمؤتمرات العربية الثلاثة، في بيان لهم عقب اجتماعهم لهم في إطار متابعة الأمانات العامة لأوضاع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وتفاقم الحصار الذي أخذ يستهدف وجوده وحياته في ظل الإغلاق المحكم، أن هذا الحصار الذي وصفوه بـ"الجائر" يشكل جريمة حرب وإبادة.

 

وأشار البيان إلى أن سياسة الحصار، تهدف سياسياً إلى كسر إرادة الشعب المحاصر وصموده ومقاومته، وهي إن كانت جريمة الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن كل الذين أحجموا عن فك الحصار هم شركاء فيه بالتواطؤ أو الصمت، وفي مقدمتهم النظام العربي ولاسيما النظام المصري الذي يصر على إغلاق معبر رفح، و كذلك الجامعة العربية، وفق البيان.

 

وأدان البيان عجز الأمم المتحدة وصمت المجتمع الدولي على هذه الجريمة التي قال بأنها فاقت كل ما عداها، وأعلن عن الاستعداد لانطلاق "أيام لرفع الحصار عن غزة" تبدأ يوم الجمعة المقبل 19 كانون الأول (ديسمبر) الجاري.

 

 ودعت المؤتمرات الثلاثة أعضاءها من أحزاب وهيئات وشخصيات، بالتنسيق مع الاتحادات والنقابات وهيئات المجتمع المدني ومؤسسات الهيئة العربية للتعبئة الشعبية العامة، إلى القيام بعدد من الفعاليات تعبيراً عن موقف الجماهير ورفضها للحصار وإصرارها على استمرار المطالبة والعمل على رفعه.

انشر عبر