شريط الأخبار

5 عوامل تمنح الأمل لريال مدريد بعد بداية الليجا الضعيفة

12:10 - 22 تشرين أول / سبتمبر 2017

زين الدين زيدان
زين الدين زيدان

فلسطين اليوم - وكالات

لم يتوقع أحد، النتائج والمستوى الذي ظهر به ريال مدريد في الدوري الإسباني حتى الآن، ليستقر به الحال في المركز الثامن بفارق 7 نقاط كاملة عن الغريم المتصدر برشلونة.

وكان زين الدين زيدان، مدرب الملكي، قد صرح بعد الهزيمة الأخيرة أمام ريال بيتيس، أنه لا مجال للقلق في الوقت الحالي، كما أنه من المبكر الحكم على الفريق.

وتستعرض صحيفة "ماركا"، أبرز 5 أسباب تعيد الأمل لجماهير ريال مدريد، في العودة للمنافسة على لقب الليجا من جديد.

البداية المميزة

بدأ زيدان موسمه الحالي بالفوز بالسوبر الأوروبي على حساب مانشستر يونايتد، وخطف السوبر الإسباني من الغريم التقليدي برشلونة.

ولم يكن الأداء المميز للريال، منذ فترة بعيدة بل كان في الشهر الماضي، لذا من السهل على كتيبة المدرب زيدان، استرجاع هذا المستوى، خاصة بعد تلك النتائج المتواضعة.

مواجهات سهلة

منذ مباراة ريال بيتيس الأخيرة وحتى الكلاسيكو في شهر ديسمبر/كانون أول المقبل، سيكون بمقدور الفريق الملكي جمع عدد كبير من النقاط، كونه سيخوص مواجهات سهلة.

وسيلعب الريال مع ديبورتيفو ألافيس وخيتافي وجيرونا خارج ملعبه، ويستضيف إسبانيول وإيبار ولاس بالماس على البرنابيو، ليدخل مباراة الكلاسيكو بمعنويات مرتفعة، حال الفوز في هذه المواجهات السهلة نظريا.

خبرة زيدان

في أول موسم لزيدان مع ريال مدريد، كان الفريق متأخراً بفارق 12 نقطة عن برشلونة حتى الأسبوع الـ 26، واستطاع الفوز في 12 مباراة متتالية، بالإضافة للفوز على برشلونة في الكامب نو.

وتمكن زيدان، وقتها من تضييق الخناق على غريمه، ليفوز وقتها برشلونة بالدوري الإسباني بفارق نقطة وحيدة.

حسم المواجهات الكبيرة

ربما يعكس لنا أداء الملكي أمام ريال سوسييداد، القدرة الكبيرة في التعامل مع المواجهات المهمة، لذا من المتوقع أن يكون الفريق المدريدي على أتم الاستعداد في المواجهات أمام إشبيلية وأتلتيكو مدريد، والتي ترسم ملامح وإمكانية المنافسة على اللقب من عدمه.

رد الاعتبار أمام برشلونة

في الموسم الماضي، هُزم ريال مدريد في الكلاسيكو أمام برشلونة على البرنابيو، ولكن في الموسم الحالي سيكون الفريق الملكي مطالب برد الاعتبار، بالإضافة إلى أهمية الـ 3 نقاط في تقليص الفارق بينهما.

انشر عبر