شريط الأخبار

الصحافة العالمية تتحدث عن اندلاع "انتفاضة الأحذية" في العراق

01:03 - 17 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم: وكالات

رصدت الصحافة العالمية، أمس، أصداء حادثة الحذاء الذي قذفه الصحافي العراقي منتظر الزيدي في وجه الرئيس الأمريكي جورج بوش وما يحمله ذلك من معاني السخط في العالم العربي، مشيرة إلى أن هناك “انتفاضة أحذية” اندلعت في ذلك البلد المحتل، واعتبرت أن “الحذاء الطائر” صنع بطلاً عربياً وحد العالم العربي في فرصة نادرة.

 

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” إنها المرة الأولى التي ينظر فيها إلى الحذاء في العالم العربي باعتباره رمزا للسخط على حرب لم تحظ بشعبية، وأضافت أنها كانت فرصة نادرة لتحقيق الوحدة في العالم العربي رغم ما يعج به من خلافات. ولم تختلف صحيفة “واشنطن بوست” في عرضها للحدث حيث كتبت تقريرها تحت عنوان “الحذاء الطائر يخلق بطلا في العالم العربي” تقول فيه إن رشق الزيدي لبوش بالحذاء والإهانات عبّر -كما قال أقرباؤه- عن إحباطه من السياسة الأمريكية في العراق وجعل من نفسه شخصية مشهورة في العالم العربي بين ليلة وضحاها. أما “وول ستريت جورنال” اعتبرت من جانبها في افتتاحيتها تلك الحادثة عنوانا آخر لتحرير العراق، وقالت “تهانينا للعراق: لقد أصبحتم حقا بلدا حرا”.

 

كما توالت ردود الفعل في الصحافة البريطانية على حادثة الرشق بالحذاء وما تحمله من مغزى لدى كثير من الشعوب العربية الغاضبة، وكيف جعلت الصحافي العراقي من مشاهير النجوم بين عشية وضحاها وانطلاق التظاهرات المؤيدة له والمطالبة بإطلاق سراحه وأثر ذلك على ميراث بوش الذي سيظل يطارده إلى الأبد.

 

واهتمت صحيفة “لاريبوبليكا” الايطالية بواقعة الرشق ورأت أن هذه الواقعة فتحت الباب لما سمته “انتفاضة الأحذية” في ذلك البلد، وكتبت تقول “ارتقت واقعة كان أقصى ما يمكن أن تصل إليه هو أن تصبح لقطة فيديو مطلوبة على موقع يوتيوب إلى مرتبة الحكم السياسي إذ تحولت إلى رمز للمقاومة الشعبية لأمريكا وللسياسة الخارجية لرئيسها (جورج) بوش الذي يوشك على ترك مهام منصبه”.

 

وأشارت الصحيفة إلى “انتفاضة الأحذية” التي اندلعت أمس الأول الاثنين من ضاحية “مدينة الصدر” في بغداد وانتقلت إلى العديد من المدن العراقية واحتفلت بالصحافي العراقي الذي ألقى الحذاء على بوش كبطل.

 

كما اهتمت الصحف الفرنسية بقضية الزيدي، فقالت إن العراقيين ابتهجوا بفعله وإن العرب توجوه بطلا قوميا، إلا أن الزيدي تعرض حسب الصحافة الفرنسية للضرب المبرح على أيدي قوات الأمن العراقية، مما تسبب في كسر ذراعه وبعض أضلعه كما أصيب بجروح في العين والفخذ.

انشر عبر