شريط الأخبار

خلال مقابلة تليفزيونية

السيسي: 50 بلدا إسلاميا سيتصالح مع "إسرائيل" إذا حلت قضية فلسطين

10:14 - 21 تشرين أول / سبتمبر 2017

فلسطين اليوم - وكالات

جدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التأكيد على ضرورة "إيجاد حل للقضية الفلسطينية"، مذكرا ببنود مبادرة السلام العربية بهذا الخصوص.

وجاء ذلك خلال مقابلة تليفزيونية مع شبكة "فوكس نيوز" الأميركية على هامش مشاركته في الدورة (72) للجمعية العامة للأمم المتحدة، نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية اليوم مقتطفات منها.

وأضاف السيسي: "يجب أن يكون هناك حل يتضمن إنشاء دولتين، فلسطينية وإسرائيلية، يتوفر فيهما الأمن والاستقرار والرفاهية لمواطنيهما على حد السواء".

وأردف: "أنا من هذه المنطقة وأقول إنه إذا كان بإمكاننا تحقيق هذا الأمر لمنطقتنا، فإننا سنبدأ عصرا جديدا للمنطقة المتضررة من عدم حل هذه القضية، التي عانت من ذلك لسنوات طويلة، وسنكون عند حل القضية على مشارف أفق جديد من التفاعل والانفتاح".

وتابع الرئيس السيسي: "إنني أتحدث عن 50 دولة إسلامية وعربية، حسبما جاء بالمبادرة العربية، سيكون لها تبادل دبلوماسي مع إسرائيل وستكون هناك حدود مفتوحة طبعا في حال الوصول للحل المنشود، لقد أبلغت الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن لديه فرصة لحل قضية القرن، فهذه هي قضية القرن فضلا عن كونها أحد أكبر ذرائع الإرهاب".

وقال: "أنا أقول دائما إن السلام لا يحتاج فقط إلى توافر الإرادة، ولكن يحتاج أيضا إلى معتقدات الشعوب نفسها وتوافر القيادات المقتنعة بالسلام وضروراته، ودورنا هو تسليط الضوء على كل هذه النقاط الإيجابية لتحقيق السلام، وأيضا إعطاء التطمينات لاستيعاب دواعي قلق الأطراف المعنية بالسلام، وما أؤكد عليه هو ضرورة أن الحل يجب أن يتضمن وجود دولتين فلسطينية وإسرائيلية ويحقق كذلك أمن واستقرار ورفاهية المواطنين الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء".

انشر عبر