شريط الأخبار

"مواعيد إضافية لأعضاء الكنيست المتطرفين اليهود" لاقتحام الأقصى

09:27 - 19 تشرين أول / سبتمبر 2017

صورة توضيحية
صورة توضيحية

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

رد المدعي العام "الإسرائيلي"، اليوم الثلاثاء، على الالتماس الذي كان تقدم به عضو الكنيست عن حزب الليكود، اليميني المتطرف، يهودا غليك، إلى المحكمة العليا الإسرائيلية "لإلغاء حظر اقتحام الأقصى"، بأن "هناك توجه لتحديد مواعيد إضافية لأعضاء الكنيست تسمح لهم بالوصول" إلى ساحات الأقصى.

يأتي ذلك في إطار قرار سابق لرئيس حكومة الاحتلال، بنيامين لنتنياهو، أعلن فيه أنه ينوي "السماح باستئناف" اقتحامات الوزراء وأعضاء الكنيست للمسجد الأقصى بعد حظر دام لمدة عام ونصف العام، إلا أن أحداث القدس والأقصى التي اندلعت عقب محاولة الاحتلال نصب بوابات إلكترونية وكاميرات عن أبواب المسجد حالت دون ذلك.

واتخذ نتنياهو قراره بعد مشاورات أجراها مع المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، وتوصيات قدمتها شرطة الاحتلال، قبل عدة أشهر، بإعادة السماح لأعضاء الكنيست بـ'زيارة' المسجد الأقصى.

يشار كذلك إلى أن نتنياهو كان "أمر بتنفيذ برنامج تجريبي" لاقتحام الوزراء وأعضاء الكنيست ساحات الأقصى، وذلك تنفيذا لقرار برفع الحظر مستقبلا.

وفي نهاية الشهر الماضي، اقتحم المتطرف، يهودا غليك، وبرفقة قوات معززة من الوحدات الخاصة التي وفرت الحماية له وأيضا لـ32 مستوطنا، ساحات المسجد الأقصى من ناحية، باب المغاربة.

وأشارت وسائل إعلام عبرية، في حينه، إلى أن "اقتحام أعضاء الكنيست الإسرائيلي للمسجد الأقصى يأتي في خطوة تهدف لاختبار ردات الفعل خاصة الفلسطينية".

انشر عبر