شريط الأخبار

دون تحديد موعد قدومها

الحكومة تبدى استعدادها لتولي مهامها كاملةً في غزة

12:19 - 19 تشرين أول / سبتمبر 2017

حكومة الوفاق الوطني في غزة- ارشيف
حكومة الوفاق الوطني في غزة- ارشيف

فلسطين اليوم - رام الله

أكدت الحكومة الفلسطينية استعدادها لتسلم مسؤولياتها في قطاع غزة، وأن لديها الخطط الجاهزة والخطوات العملية لتسلم كافة مناحي الحياة في قطاع غزة، وبما يمكنها من القيام بواجباتها تجاه أهلنا في قطاع غزة والتخفيف من معاناتهم، مطالبا اسرائيل برفع حصارها المفروض على قطاع غزة منذ اكثر من عشر سنوات.

وجدد المجلس في البيان الحكومة الأسبوعي دعوة الجميع إلى التحلي بالمسؤولية والجرأة الوطنية أمام شعبنا، وإلى بذل جهود صادقة لتجاوز كافة الصعاب، ومواجهة التحديات بإرادة وطنية صلبة وإنجاز تطلعات شعبنا وطموحاته بإنهاء الانقسام، وتحقيق المصالحة الوطنية، وإعادة الوحدة للوطن ومؤسساته وترسيخ بنائها، حتى نتمكن موحدين من حماية مشروعنا الوطني وإنجاز حقوقنا الوطنية المشروعة في إنهاء الاحتلال ونيل استقلالنا الوطني وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على حدود عام 1967 في الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس.

وأعرب المجلس عن شكره وتقديره للجهود المصرية الهادفة إلى إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية، مطالباً الأشقاء المصريين بالمتابعة الحثيثة لكافة الخطوات وصولاً إلى تحقيق الوحدة الوطنية وإعادة الوحدة للوطن ومؤسساته، معتبرا  إعلان حركة حماس عن حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، خطوة في الاتجاه الصحيح.

ولم يتطرق البيان إلى آليات تنفيذ المصالحة، او الإجابة على الأسئلة العريضة التي طرحها الفلسطينيون على خليفة التوافقات التي تمت بين حركتي فتح وحماس، ولم يجب عن موعد القدوم واستلام قطاع غزة، ويشابه البيان إلى حدٍ كبير بيانات العلاقات العامة التي لا تخلو من رفع العتاب.

 

انشر عبر