شريط الأخبار

أحمد بحر: ستندم إسرائيل إذا نفذت تهديدها باجتياح غزة

12:17 - 16 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم - غزة

حذّرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" من مغبة إقدام الإسرائيليين على تنفيذ التهديدات المتتالية باجتياح موسع ضد قطاع غزة، وأكدت أن إسرائيل ستندم في حال أقدمت على ذلك.

 

ووصف رئيس المجلس التشريعي بالإنابة الدكتور أحمد بحر في تصريحات خاصة :"التهديد باجتياح موسع لغزة بأنه محاولة "للابتزاز لن ترهب الفلسطينيين"، وقال "هذه التصريحات من المسؤولين الصهاينة باجتياح غزة هي تصريحات قديمة ومتكررة، هدفها الضغط والابتزاز، ونحن وفصائل المقاومة من حقنا أن ندافع عن أنفسنا وعن شعبنا وأرضنا ونسائنا وأطفالنا، ولا يتصور العدو أن سيدخل في نزهة، وسيندم إذا فكر فعلا في اجتياح غزة، ونحن عموما لا نخشى إلا الله فقد نذرنا أنفسنا له وللدفاع عن هذا الوطن ضد هذا العدو الذي يعبث بنا كيف ما شاء".

 

ودعا بحر النظام العربي الرسمي والمجتمع الدولي إلى الخروج عن الصمت والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني ضد العدوان الإسرائيلي، وقال: "نحن نأمل أن يقف العرب والمسلمون وأحرار العالم والمنظمات الدولية بجانب شعبنا، ونؤكد مجددا أن القضية الفلسطينية هي قضية عربية وإسلامية، وأنه من الواجب على العرب والمسلمين نصرتها، لكن يبدو أن هناك صمتا عربيا وإسلاميا، ولذلك نحن معتمدون على الله ومتوكلون عليه ونأخذ بالأسباب وسندافع عن أرضنا بكل بسالة ولن نخشى الاحتلال وجبروته".

 

وأعرب بحر عن أسفه لاستمرار الانقسام الفلسطيني، ودعا إلى حوار وطني على قاعدة ما أسماه بـ "الثوابت" ينهي التنسيق الأمني بين أجهزة السلطة وقوات الاحتلال، وقال: "من الواضح أن أجهزة أمن السلطة في رام الله تطبق خارطة الطريق، وهذا ما حصل في الخليل مثلا التي انتشر فيها مؤخرا 600 من أفراد الشرطة الفلسطينية، ولم يستطيعوا أن يفعلوا شيئا عندما أحرق المستوطنون بيوت الفلسطينيين، ولذلك فإن الاستنكار والشجب وحده لا يكفي، ومن هنا نحن ندعو إلى حوار وطني ينهي الانقسام ويحقق وحدة الشعب الفلسطيني على قاعدة الثوابت الفلسطينية وحماية مشروع المقاومة"، على حد تعبيره.

 

انشر عبر