ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

تلف 40% من كمية الانتاج الإجمالي

الزراعة توضح أسباب انخفاض سعر العنب وارتفاع أسعار الخضراوات

  • فلسطين اليوم - خاص
  • 15:39 - 11 سبتمبر 2017
توضيحية توضيحية
مشاركة

تشهد الأسواق الغزية ارتفاعاً على أسعار الخضروات، مثل البطاطا والبندورة، مقارنة بالسنوات الماضية، في حين يلاحظ انخفاض أسعار بعض أنواع الفواكه المنتجة محليا ًمثل: العنب والتين والمانجا.

وبلغ سعر البطاطا والبندورة للكيلو الواحد حوالي(3 شيكل)، وتراوح سعر العنب ما بين 3 – 4 شيكل للكيلو الواحد باختلاف أنواعه.

نزار الوحيدي، مدير الإدارة العامة للتربة والري، قال، « إن إنتاج العنب في غزة هذا العام بلغ أكثر من المتوقع بنسبة 130% عن المتوسط العام مقارنة بالمواسم الماضية ».

وذكر في حديث لـ« فلسطين اليوم »، أن المساحة المزروعة من العنب هي 6000 دونم مثمر، بالإضافة إلى1700 غير مثمر، بإجمالي 7500 دونم، مشيراً إلى أن متوسط انتاج العنب 1100 كيلو للدونم الواحد، فيما يبلغ اجمالي الانتاج 7000 طن سنويا.

وأفاد الوحيدي، أن نسبة استهلاك الفرد للعنب بلغت أكثر من 6 كيلو في السنة، مشيراً إلى أنها بلغت في العام الماضي 5.5 كيلو.

وفي سياق متصل، أوضح الوحيدي، أن منع استيراد العنب من الضفة هو إجراء عقابي لتجار لرفضهم استيراد العنب من قطاع غزة، بحجة أن لديهم انتاج كافي، ولا يُسمح لهم بذلك، مشيرا إلى أن الزراعة أبلغت التجار أنه لن يتم استيراد العنب من الضفة إلا في حالة استيراد تجار الضفة للعنب الغزي، بما أن الأخير يسبقه في الإنتاج ب3 أسابيع.

وأضاف الوحيدي، أن أسعار العنب منخفضة وفي متناول الجميع، ويتراوح سعر 3 -4 كيلو بسعر 10 شيكل، وهي أرخص من العام الماضي.

ومن فوائد العنب: خفض ضغط الدم، التخفيف من آلام الصداع النصفي، تعزيز صحة الدماغ، ومحاربة الزهايمر، والحماية من الإصابة به، كما أنه يحتوي على مادة الريسفيراترول التي تقلل من مستوى ترسب البيتيدات في الدماغ ومعالجة عسر الهضم، وتليين الأمعاء، ومعالجة الإمساك وتخفيض مستوى الكوليسترول في الدم.

كما أوضح الوحيدي، أن ارتفاع أسعار الخضروات هذا الموسم تعود لسببين، الأول جراء تلف جزء كبير من المحاصيل بسبب استمرار انقطاع الكهرباء، والثاني يعود لارتفاع تكلفة تخزين وتبريد الخضروات.

وذكر الوحيدي أن 14300  دونم تم زراعته بالبطاطا وتم انتاج حوالي 5000 طن من البطاطا، مؤكدا أن سوء التخزين جراء أزمة الكهرباء سببت في تلف 40% من الإنتاج الإجمالي للبطاطا، وما تبقى تم تشغيل مولدات كهرباء لحفظها من التلف الأمر الذي ساهم في رفع الأسعار لارتفاع التكلفة الانتاجية، مشيرا إلى أن تكلفة التخزين في الساعة ارتفعت 4 أضعاف في ظل أزمة الكهرباء.

وفي السياق أوضح الوحيدي، أن ارتفاع سعر البندورة طبيعي جداً، معزياً السبب لقلة العرض وارتفاع السعر، مؤكدا أن نفاذ كمية البندورة الأرضية ساعد في ارتفاع السعر، ولم يدخل أي جديد في مرحلة الإنتاج مسببة فجوة كبيرة.

وأضاف أن المزارعين لا يستطيعون قطف وبيع كامل كمية البندورة دفعة واحدة، لأنها تحتاج للحفظ والتبريد، ولا تحتمل الطقس الحار، كما أن المواطنين يشترونها على قدر الاستهلاك اليومي، خشية من فسادها، بالتزامن مع استمرار انقطاع الكهرباء.