ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

بعد هدمها قبيل بدء العام الدراسي

الطلبة يعودون للدراسة في مدرسة « جب الذيب »

  • فلسطين اليوم - رام الله
  • 05:28 - 10 سبتمبر 2017
مدرسة مدرسة
مشاركة

أنهى نشطاء في مقاومة الاستيطان والأهالي والطلبة مساء أمس السبت، إعادة بناء مدرسة « جب الذيب » الواقعة إلى الشرق من مدينة بيت لحم جنوب الضفة.

وقامت هيئة مقاومة الاستيطان والجدار اليوم بتسليم مفتاحها إلى وزير التربية والتعليم خلال الطابور الصباحي لاستقبال الطلبة للدراسة فيها مباشرة.

وخلال البناء اعترضت قوات الاحتلال وترافقها مجموعة من المستوطنين عملية البناء يوم أمس وحاولوا وقفه، إلا أن محامي الهيئة استطاع أن يستصدر أمراً احترازيا بعدم الهدم.

وكان الاحتلال هدم وسرق معدات المدرسة قبل افتتاحها بيوم (22 أب الفائت) وترك 64 طالب وطالبه يستقبلون عامهم الدراسي في العراء.

ومدرسة « جب الذيب »، والتي كانت عبارة عن صفوف من جدرانها وسقفها من ألواح « الزينكو » أقيمت على أرضيات مصبوبة بجانب بعضها لتشكل المدرسة وهي عبارة عن ثمانية غرف تشكل الصفوف الأربعة والمرافق الأخرى للمدرسة.

وكانت المدرسة بنيت في حينه بتبرع من الاتحاد الأوروبي وجهود محلية ومؤسساتية للتخفيف عن الطلبة الذين كانوا يدرسوا بمجموعة من المخازن القديمة بسبب منع الاحتلال للمجلس البلدي ببناء مدرسة في المنطقة بحجة أنها منطقة (سي).

وتقع خربة « جب الذيب » تقع بالقرب من بلدة زعترة شرقي بيت لحم، يسكنها 160 مواطنا، يعانون على مدار السنة من مضايقات المستوطنين والاحتلال الذي يمنع سكانها من توصيل الكهرباء والماء إليها أو بناء مدرسة لأطفالهم.

ومدرسة جب الذيب واحدة من 55 مدرسة مهدده بالهدم في الضفة الغربية بحجة البناء في مناطق سي، بحسب بيان صدر مؤخرا من الاتحاد الأوروبي، معظمها تقع في المناطق المهمشة.