شريط الأخبار

القيادي حبيب: العدو لن يكسر عزيمة الجهاد الإسلامي ولا نية لدينا لتمديد التهدئة

09:11 - 16 آب / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : غزة

اعتبر الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أن جريمة اغتيال القيادي في السرايا جهاد أمين نواهضة في جنين  تعبر عن الطبيعة العدوانية والإجرامية لهذا العدو الصهيوني.

وأوضح الشيخ حبيب في تصريحاتٍ لإذاعة صوت القدس صباح اليوم الثلاثاء، أن العدو الصهيوني يستغل الظروف الدولية والعربية والمحلية لتكثيف عدوانه وارتكاب المزيد من جرائمه بحق شعبنا الفلسطيني، مشدداً على أنه "لن يفلح في كسر شوكة المقاومة أو تركيع شعبنا الفلسطيني الذي سيصمد وسيواصل رحلة الجهاد والمقاومة".

وفي سؤاله عن موقف حركة الجهاد الإسلامي من تجديد التهدئة في غزة لاسيما في مواصلة عمليات الاغتيال، قال الشيخ حبيب:" بكل تأكيد حركة الجهاد الإسلامي ليس لديها نية في تجديد التهدئة الهشة والهزيلة والتي لم تحقق مصلحة لشعبنا الفلسطيني".

وشدد بالقول:" ليس لديها نية تجديد أو تمديد هذه التهدئة، لذلك العدو الصهيوني لا نستغرب  من عدوانه".

وتوقع القيادي حبيب أن يستهدف العدو الصهيوني للجهاد الإسلامي لما تمثله هذه الحركة من عنفوان وحمل راية الجهاد والمقاومة، موضحاً أن العدو لن يحقق أهدافه وأن حركة الجهاد ستحتضن كما كانت على الدوام مشروع المقاومة وستسير بتأييد من الله سبحانه وتعالى والخزي والعار لهؤلاء الغزاة المغتصبين لأرضنا بإذن الله سيتم طردهم  من هذه الأرض الطاهرة المباركة".

انشر عبر