شريط الأخبار

الشوا: كمية الغاز التي دخلت بالأمس للقطاع لا ترتقي لمستوى توزيعها على كافة المحطات

08:34 - 16 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-رام الله

قال محمود الشوا رئيس جمعية شركات محطات الوقود: إن كمية الغاز التي يسمح الاحتلال بإدخالها إلى القطاع خلال فترات متباعدة لا تكاد تصل إلى ثلاثة أيام متواصلة في الأسبوع الواحد، وأحياناً يمضي أكثر من أسبوعين دون أن يضخ أية كمية، معتبرا أنها لن تحل شيئاً من الأزمة الناجمة عن خلو أسواق القطاع من الغاز كلياً منذ أكثر من شهر ونصف الشهر.

 

وأكد الشوا أن الكمية المحدودة من الغاز التي سمح الاحتلال بدخولها الأسبوع الماضي والتي لم تصل في مجملها إلى 500 طن لم تف بتعبئة أقل من 10% من اسطوانات الغاز المكدسة لدى محطات تعبئة الغاز، مشدداً على أن أسواق قطاع غزة بحاجة لنحو عشرة آلاف طن كي تتغلب على هذه الأزمة، لافتاً إلى أن أسواق القطاع بحاجة إلى أن يتم تزويدها يومياً بنحو 500 طن على مدار عشرين يوماً متواصلة من أجل سد احتياجات المواطنين من هذه السلعة الاستهلاكية الأساسية.

 

وقال الشوا: إن الكمية التي وصلت بالأمس والتي تقدر بنحو 140 طناً لا ترتقي لمستوى توزيعها على كافة المحطات، فأقل قدرة استيعابية لأية محطة تعمل في القطاع تحتاج وحدها اكثر من هذه الكمية كي تقوم بتعبئة اسطوانات الغاز المكدسة لديها.

وطالب الشوا كافة الجهات المسؤولة في السلطة الوطنية بتفعيل جهودها والعمل على توظيف علاقاتها الدولية من أجل التدخل لدى الجانب الإسرائيلي من أجل وضع حد للأزمة التي يعيشها مواطنو غزة نتيجة لعدم التزام الاحتلال بتزويد القطاع بالغاز والوقود.

انشر عبر