شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: جريمة اغتيال أحد قادة السرايا بجنين تفتح ملفات خطيرة لابد من وقفة فصائلية بشأنها

08:04 - 16 آب / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : غزة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن جريمة اغتيال جهاد نواهضة أحد قادة ذراعها العسكرية في جنين في ساعةً مبكرة من فجر اليوم الثلاثاء، تفتح من جديد أكثر من ملف تحتاج إلى وقفة موحدة من قبل فصائل المقاومة الفلسطينية.

وبيّن داوود شهاب المتحدث الرسمي باسم الجهاد الإسلامي في تصريحٍ خاص لـ"فلسطين اليوم" أن الملف الأول والأهم هو ملف التنسيق الأمني الذي يشكل خطراً كبيراً على أبناء الشعب الفلسطيني ومقاومته، مشيراً إلى أن الشهيد نواهضة لوحق بشكلٍ مكثف من قبل أجهزة أمن السلطة إلى أن تم اغتياله.

وقال بهذا الشأن:" هذه الجريمة البشعة تؤكد ما ذهبنا إليه آنفاً وهو إصرار السلطة على تنفيذ خطة الجنرال الأمريكي كيث دايتون في الضفة والهادفة لاستئصال قوى وأذرع المقاومة الفلسطينية هنالك".

هذا وأشار شهاب إلى أن هذه الجريمة الإرهابية البشعة تؤكد من جديد سعي كيان القتل الإسرائيلي لاستبعاد غزة من دائرة الصراع بينما يقوم بالاستفراد في الضفة عبر عمليات الاغتيال والاعتقال والاستيطان، قائلاً:" وهنا نضع أمام فصائل المقاومة جميعها حقيقة أنه لا يجوز ولا يمكن تجديد تمديد التهدئة في غزة في مقابل استهداف الضفة".

انشر عبر