شريط الأخبار

قيادات في "كاديما": ليفني تهوي بشعبية حزبنا

05:05 - 15 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

وجّه عدد من مؤيدي رئيسة الحزب، تسيبي ليفني، انتقادات حادة لها على "أدائها البارد" وعلى "غيابها عن الساحة" السياسية، وقالوا إنها لا تتصرف كمن ينافس على رئاسة الحكومة، ولا تظهر في الإعلام برسائل واضحة للناس أو قريبة من الناس.

وقال أكثر من قائد في الحزب منهم لصحيفة "هآرتس"، انه إذا استمرت لفني في العمل بهذه الطريقة، فإن حزبها لا يمكن أن يحظى بأكثرية المقاعد ولا يمكن أن يوصلها الجمهور إلى كرسي الحكم.

وحسب تصريحات مسؤول في "كاديما"، رفض أن يذكر اسمه، فإنه في الوقت الذي يظهر فيه رئيس الليكود، بنيامين نتنياهو، ورئيس حزب العمل، أيهود باراك، ببروز شديد في الإعلام يوميا، تبدو ليفني وكأنها تدير منظمة سرية، فهي لا تتكلم، وإذا تكلمت لا تأتي بجديد مميز.

وتابع ذلك المسؤول حديثه قائلاً عن ليفني :" إذا أتت بجديد، فإن أقوالها تثير ردود فعل سلبية مثل تصريحاتها الأخيرة حول مستقبل العرب في إسرائيل  .. يجب أن يجدوا التعبير عن طموحاتهم القومية في الدولة الفلسطينية  وليس في إسرائيل".

وحول الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، قال ذلك المسؤول: "لا يوجد ضمان بأن تحرر إسرائيل كل جندي يقع في الأسر بأي ثمن".

انشر عبر