شريط الأخبار

الأسرى للدراسات: الفرحة الكبيرة ستكون يوم حرية كافة المعتقلين في سجون الاحتلال

04:29 - 15 كانون أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم : غزة

بارك مركز الأسرى للدراسات للأسرى الذي تم الإفراج عنهم وتمنى المركز لو أن القائمة شملت عدداً من عمداء الأسرى والقدامى وكبار السن والأسيرات والأطفال.

واعتبر المركز في تصريحٍ له وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، أن أي عملية إفراج كانت لأي أسير فلسطيني وعربي أياً كان انتمائه وفترة محكومتيه ومكان  سكناه هو مكسب فلسطيني لا يمكن التقليل من شأنه ، وأن الإفراج عن أي أسير فلسطيني وعربي انجاز لا يمكن رفضه.

وقال البيان :"فالشعب الفلسطيني يقدر كل أسير أياً كان انتمائه وتضحياته وعطاءاته وعمره وفترة اعتقاله وحكمه، وبالتأكيد أن كل إفراج عن أي أسير يمثل فرحة وطنية وسعادة شعبية".

وطالب المركز أن يكون ملف الأسرى القدامى على أولى أوليات العمل الفلسطيني عامة، مؤكداً أن الفرحة الكبيرة هي يوم حرية أولئك الأسرى الذين أمضوا زهرات شبابهم وحياتهم في سبيل الله ثم الوطن.

انشر عبر