شريط الأخبار

الضمير" : منع إسرائيل للمقرر الخاص لحقوق الإنسان من دخول "مطار بن غوريون" يهدف إلى حجب جرائمها

12:50 - 15 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

 استنكرت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان بغزة منع سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي المقرر الخاص للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة من دخول مطار بن غريون مشيرة الى ان هذا السلوك ياتي في إطار سعي سلطات الاحتلال لحجب حقيقة ما تقوم به من انتهاكات وجرائم بحق المدنيين.

 

وقالت الضمير في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه اليوم الاثنين انه "وفقاً للمعلومات التي أفاد بها مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية ، فقد منعت سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي مساء أمس الأحد الموافق 14/12/2008 السيد ريتشار فولك المقرر الخاص للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة من دخول مطار بن غريون، وأمرت بترحيله فورا من المطار، بعد إبلاغه بعدم ترحيب سلطات الاحتلال به، فضلا عن وجود ادعاء من طرفها بان أسباب أمنية وراء منع السيد/ فولك".

 

وأوضحت الضمير "ان زيارة السيد فولك تهدف لتفقد حالة حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة، والتحقق من ارتكاب قوات دولة الاحتلال الحربي الإسرائيلي جرائم بحق المدنيين المحميين بموجب الاتفاقيات الدولية" مشيرة انه" كان مقرراً أن يستمع السيد فولك لشهادات حول هذه الجرائم عند انتقاله لأراضي الضفة الغربية وقطاع غزة الذي يشهد حصار شامل، كما كان من المقرر أن يلتقي السيد فولك ممثلين عن منظمات حقوق الإنسان للإطلاع على ما لديهم من شهادات تؤكد ارتكاب سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي لجرائم وانتهاكات جسيمة بحق المدنيين الفلسطينيين".

 

وكان فولك قد صرح قبل أيام بان" سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي تنفذ جرائم ضد الإنسانية عندما تطرق لوضع الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة" وقالت الضمير انه " تخشي الضمير أن يكون السبب الحقيقي لمنع السيد فولك يمكن في هذا التصريح" منوهة الى انها " تنظر بخطورة بالغة تجاه هذا السلوك، كونه يؤكد على محاولة قوات دولة الاحتلال الإسرائيلي لحجب حقيقة ما تقوم به من انتهاكات وجرائم بحق المدنيين ولاسيما الآثار الإنسانية الكارثية لتشديدها الحصار والإغلاق الذي تفرضه على القطاع" حسب البيان.

 

 

انشر عبر