شريط الأخبار

أمن السلطة في الضفة يعتقل قيادياً بارزاً في "حماس" والفصائل الفلسطيني تندد

12:43 - 15 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

قالت مصادر فلسطينية في مدينة طولكرم، شمال الضفة الغربية المحتلة إن عناصر من الأمن الفلسطيني، اعتقلت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، قياديا بارزا من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في المدينة.

وأضافت أن القيادي المعتقل هو رأفت ناصيف، وهو عضو القيادة السياسية لحركة "حماس"، وعضو وفدها للحوار الذي كان مقررا في القاهرة، في تشرين أول (أكتوبر) الماضي.

 

وأشارت المصادر، إلى أن قوات كبيرة من أمن الضفة، الذي يتبع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، داهمت منزل ناصيف، في الحي الجنوبي من المدينة، وسط إطلاق نار كثيف، وقامت باعتقاله.

ونددت "حماس" بعملية الاعتقال واعتبرت أنها تعكس "ديكتاتورية عباس وفريقه"، محملة إياهم المسؤولية الكاملة عن حياته، وطالبت بالإفراج الفوري عنه.

كما أدان النائب عن الجبهة الشعبية جميل المجدلاوي هذا الاعتقال قائلا :" أدنت وأدين الملاحقات السياسية، و أدعو الرئيس أبو مازن شخصياً للتدخل الفوري من أجل الإفراج عن الأخ رأفت ناصيف.

 وأضاف أتوجه إلى قيادتي حركة فتح وحماس بوقف مثل هذه الاعتقالات وعدم تعامل أي منهما سواء في غزة أو في الضفة مع قيادات وكوادر الحركة الأخرى باعتبارها رهائن تحُّمل مسئولية الفعل ورد الفعل من أي من الحركتين .

من ناحيتها نددت حركة الجهاد الإسلامي باعتقال القيادي رأفت ناصيف من قبل أجهزة حكومة رام الله وطالبت بالإفراج الفوري والسريع عنه .

وقال داوود شهاب بالمتحدث باسم الحركة إن مبدأ الاعتقال السياسي مرفوض تماما وان هذا الاعتقال جاء على خلفية إلقاءه خطابه كلمة في مهرجان في حركة حماس وهذا دليل آخر ممارسة الاعتقال السياسي ويدحض المزاعم التي تنفي وجود اعتقال سياسي في الضفة .

وأكد المتحدث باسم الحركة أن الأجهزة الأمنية تلاحق مجاهدي حركة الجهاد الإسلامي وحماس مشيرا إلى اعتقال ثلاثة من عناصر الجهاد الإسلامي مطلع الأسبوع الماضي .

 

انشر عبر