شريط الأخبار

ليفني" تدرس وقف إدخال الشيكل للقطاع ..والظاظا لـ"فلسطين اليوم":نأمل ان تكون مصر هي البوابة

09:20 - 15 آب / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

قال زياد الظاظا وزير الاقتصاد الوطني بحكومة غزة اليوم لـ"شبكة فلسطين اليوم" ان دراسة قوات الاحتلال الاسرائيلي وقف اتفاقية باريس الاقتصادية مع قطاع غزة لايعني للحكومة في القطاع شيئا كون ان الاحتلال الاسرائيلي ألغى كود غزة منذ زمن وان الاتفاقة مجمدة ,كونه يحجز البضائع في المعابر بالاضافة الي انه ألغى الاعتراف في الفواتير الصادرة "المقاصمة".

 

وأشار الظاظا الي ان الاتفاقية عملياً لم تكن موجودة ,متمنيا  ان تكون مصر هي البوابة التي التي يطل عليها الاقتصاد الفلسطيني والتخلص من الاتفاقية المشؤومة .

 

وقال الظاظا ان الاحتلال منع تحويل اموال الضرائب على جميع السلع منذ الانتخابات التشريعية والتي تقدر بحوالي من 55-70مليون دولارشهريا حيث يبلغ نصيب القطاع منها 80%  اي ما يبلغ 40-45مليون دولار.

 

وقال الظاظا ان إلغاء الاتفاقية لن يجلب المأساة للشعب الفلسطيني كون ان الاحتلال الاسرائيلي يمنع دخول البضائع للقطاع في ظل سياية تشديد الحصار المفروض على القطاع.

 

وتجدر الاشارة ان إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي كشفت أن وزيرة الخارجية الاسرائيليه تسيبي ليفني أعطت تعليماتها للمسئولين في وزارة الخارجية الإسرائيلية لتشكيل طاقم لدراسة إمكانية وقف اتفاقية باريس الاقتصادية من قبل إسرائيل بشكل أحادي الجانب ووقف إمداد قطاع غزة بالعملة الاسرائيليه (الشيكل).

 

 وجاء قرار ليفني بتشكيل الطاقم في أعقاب قرار وزير الحرب الاسرائيلي ايهود براك الاسبوع الماضي بتحويل 100 مليون شيكل لدفع رواتب موظفي السلطة الفلسطينية.

 

وقد ذكرت مصادر إسرائيلية أن إسرائيل تخشي  من معارضة البنك الدولي ومصر والأردن لأي قرار إسرائيلي لوقف إمداد القطاع بالعملة الإسرائيلية المتداولة في القطاع وهي الشيكل كما تخشي إسرائيل ان يقوم البنك الدولي بعدم قبول إسرائيل في بنك منظمة الدول الصناعية  (OECD).

 

من جانب آخر ذكرت مصادر أخري أن أي قرار إسرائيلي بإلغاء اتفاقية باريس سيعتبر انجازا كبير لحماس والفصائل المعارضة لاتفاق اوسلو والتي تعتبر اتفاقية باريس اتفاقية مجحفة بحق الفلسطينيين وتخدم إسرائيل فقط.

انشر عبر