شريط الأخبار

بيت لحم تستعد لاستقبال أعياد الميلاد رغم الحصار

08:29 - 15 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-بيت لحم

تستعد مدن بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا في محافظة بيت لحم لاستقبال الأعياد الـميلادية الـمجيدة بجملة من الفعاليات والنشاطات الجماهيرية والاحتفالية الـمتنوّعة، وذلك رغم الحصار والجدار والتوغلات الإسرائيلية والاعتقالات والـمداهمات شبه اليومية.

وتشهد الـمنطقة حركة سياحية واقتصادية نشطة، حيث تمتلئ فنادق الـمدن الثلاث الرئيسة بالسياح والحجاج من مختلف دول العالـم، ومن الفلسطينيين من داخل الخط الأخضر، وتعج شوارع الـمدن بالسياح والزوار الـمحليين.

وتواصل الجهات الـمسؤولة ممثلة بمحافظ بيت لحم صلاح التعمري، ووزيرة السياحة والآثار الدكتورة خلود دعيبس، ورئيس البلدية الدكتور فكتور بطارسة، ووزير الحكم الـمحلي الـمهندس زياد البندك، وبلديتي بيت ساحور وبيت جالا، والغرفة التجارية في الـمحافظة والقطاع الخاص ولجان التحضير للاحتفالات الـميلادية والكنائس، والـمؤسسات الأهلية جهودها الـمتواصلة من أجل استقبال الأعياد الـميلادية الـمجيدة، وإنعاش الوضع الاقتصادي والسياحي في الـمحافظة، وإيصال رسالة الـميلاد إلى كافة انحاء الـمعمورة.

وفي هذا السياق، قال محافظ محافظة بيت لحم صلاح التعمري: إن مدينة بيت لحم تعيش واقعاً صعباً بفعل الـممارسات الاسرائيلية، لكنها تتمرد على هذا الواقع، وتصمد في وجه الاحتلال الاسرائيلي وحملاته القمعية الـمتواصلة، وتحاول ان تعيش فرحة الاعياد رغم الجراح.

واكد التعمري ان مدينة بيت لحم تعيش حالة من التطور، وزيادة عدد السياح بفعل الجهود الرامية لايصال صوت الـمدينة من قبل كافة هيئاتها الفاعلة والنشيطة، مشدداً على وجود اهتمام دولي كبير ببيت لحم يتجلى بالزيارات التي يقوم بها الرؤساء والـمسؤولون الغربيون الذين يصرون على زيارة بيت لحم، والعمل على مساعدتها واخراجها من الحصار، الذي تحاول اسرائيل فرضه على هذه الـمدينة الـمقدسة التي تعتبر قلب العالـم الـمسيحي.

واشار إلى وجود اهتمام كبير من قبل القيادة الفلسطينية بمدينة بيت لحم على كافة الصعد الخارجية والدولية، من خلال التواصل مع زعماء العالـم، والحديث عن اوضاعها، ومحاولة تحسين مستوى العيش فيها، وتقديم ما هو افضل للـمواطن في كافة النواحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والامنية.

وقال الدكتور فكتور بطارسة رئيس بلدية بيت لحم: ان الـمدينة تعيش حالة من الفرح استعداداً لاستقبال عيد الـميلاد الـمجيد، مشيرا إلى جهود بلدية بيت لحم الـمتواصلة لتزيين الـمدينة، حيث تجري الاعمال على قدم وساق لإلباس بيت لحم حلتها الجميلة بهذه الـمناسبة الدينية الكبيرة التي تتجه فيها انظار العالـم الـمسيحي إلى مدينة بيت لحم مهد السيد الـمسيح.

وشكر بطارسة كافة الجهات التي قدمت يد الـمساعدة والعون لـمدينة بيت لحم وعلى رأسهم الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء الدكتور سلام فياض الذي تبرع بمبلغ خمسين الف دولار اميركي لتزيين الـمدينة للاعياد، ودعمه بلدية بيت لحم بمبلغ 5ر1 مليون شيكل للسنة الثانية على التوالي، كما شكر شركة "جوال" التي تبرعت بمبلغ 27 ألف دولار لتنظيم فعاليات احتفالية خلال الاعياد.

واشار بطارسة إلى وجود لجنة خاصة بالاحتفالات مكونة من بلدية بيت لحم ومركز السلام والغرفة التجارية ومعهد ادوارد سعيد لـمتابعة الفعاليات التي ستقام لـمناسبة الاعياد، والتي انطلقت فعلاً منذ بداية الشهر، مشيراً إلى ان هذه الفعاليات ستتوج يوم غد بإضاءة شجرة العيد والـمؤتمر الصحافي.

وأوضح بطارسة: أن بلدية بيت لحم ستعقد مؤتمرها الصحافي السنوي التقليدي لاعلان رسالة الـميلاد الـمجيد من مهد السيد الـمسيح في تمام الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر اليوم، بحضور الـمحافظ التعمري ممثلاً عن الرئيس محمود عباس، حيث ستتضمن رسالة مدينة الـمهد رسالة الـمحبة والسلام والعدل إلى العالـم الـمسيحي اجمع، وهو الـمؤتمر الذي اصبح تقليدا سنوياً.

واضاف بطارسة: انه ستلي الـمؤتمر الصحافي اضاءة شجرة عيد الـميلاد الـمجيدة الرئيسة إيذاناً بانطلاق الاحتفالات الدينية والشعبية بهذه الـمناسبة الـمجيدة، حيث سيقوم الـمحافظ صلاح التعمري بإضاءة الشجرة ممثلا عن الرئيس محمود عباس، وسيجري ايضاً تسيير فرق كشفية ومن ثم عزف فرقة نصراوية على العود واستقبال سيقام في مركز السلام.

واشار إلى ان مدينة بيت لحم ستشهد في العشرين من هذا الشهر مؤتمر الـمدن التاريخية في حوض البحر الـمتوسط بمشاركة عشرات رؤساء البلديات من الخارج ومن مدن فلسطين في الداخل الـمحتل، حيث سيستمر الـمؤتمر ثلاثة ايام وسيجري برعاية وحضور من رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض.

وأكد بطارسة ان مدينة بيت لحم ستشهد احتفالات وفعاليات متميزة تشمل جميع مناطق محافظة بيت لحم، مشيرا إلى ان هذه الفعاليات ابتدأت فعلا لتليق ببيت لحم واحتفالات اهلها وزائريها لـمناسبة الاعياد الـميلادية الـمجيدة، معبراً عن امله أن يصل عدد السياح الوافدين اليها إلى مليون وربع المليون سائح مع نهاية العام، وهو الامر الذي يبشر بتحسن الاوضاع فيها ودعم صمود اهلها.

وهنأ بطارسة سكان مدينة بيت لحم ومؤسساتها بالاعياد الـميلادية الـمجيدة وتمنى ان تعود في الاعوام القادمة وقد تحققت امنيات الشعب الفلسطيني بالحرية والعدل واقامة الدولة الفلسطينية الـمستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وقال افرام اسمري، عضو بلدية بيت لحم، وعضو لجنة الاحتفالات الـميلادية: ان اللجنة استكملت تزيين ساحة الـمهد، وشارع مغارة الحليب، وشارع الـمهد، وشارع راس افطيس، وشارع الشهيد ياسر عرفات، وساحة الـمدبسة وباب الزقاق، ومدخل الـمدينة، وذلك استعداداً لاستقبال الاعياد الـمجيدة، وهي تواصل جهودها من اجل استكمال تزيين بقية شوارع وطرقات وساحات الـمدينة.

واشاد بتعاون مؤسسات الـمدينة ولجنة الاحتفالات في الـمحافظة، التي نظمت العديد من الانشطة الاحتفالية ضمن برنامج احتفالات الـميلاد في مدن بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا.

انشر عبر