ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

الزراعة توضح أسباب ارتفاع سعر البيض في الأسواق الغزية

  • فلسطين اليوم - غزة -خاص
  • 13:18 - 20 اغسطس 2017
بيض في قطاع غزة بيض في قطاع غزة
مشاركة

شهدت أسعار البيض في أسواق قطاع غزة الأيام الماضية ارتفاع ملحوظاً، حيث وصل سعر « الكرتونة الواحدة » إلى 17 شيكل، وانخفض حالياً ما بين 14 إلى 15 شيكل ما شكل قلقاً لدى المستهلك.

وتعتبر وجبة البيض من الأساسيات في المنازل الغزية لاحتواء البيض على العديد من العناصر الغذائية من « بروتين، وفيتامينات ومعادن ضرورية لصحة الانسان، خاصة الأطفال.

مدير دائرة الإنتاج الحيواني بوزارة الزراعة في غزة طاهر أبو حمد، أوضح أن ارتفاع أسعار البيض يعود لأسباب مختلفة، منها ارتفاع درجات الحرارة التي ولدت قلة في انتاج دجاج البياض، وعزوف عدد من المزارعين تربية الدجاج خاصة البياض.

وأشار أبو حمد في تصريح لـ »فلسطين اليوم الإخبارية« ، إلى أن ارتفاع درجات الحرارة تؤثر على كمية الإنتاج خاصة في ظل أزمة التيار الكهربائي وعدم استخدام المزارع لأدوات الحماية كـ »رش المزرعة« بالماء من أجل تخفيف درجة الحرارة المزرعة والتي تعتبر من أهم الأسباب التي تحفظ كمية الإنتاج.

ولفت إلى أن نسبة كبيرة من المزارعين تركوا مشروع »تربية دجاج البياض« وذلك لخسائر تكبدوها في السنوات الماضية وعدم قدرتهم على مواجهة الخسائر التي تعرضوا لها، خاصة أن سعر »الكرتونة« كان يبلغ 10 شيكل وهذا لم يدر عليهم مردود اقتصادي جيد إضافة إلى أن سعر التكلفة عليهم تصل إلى 11 شيكل أو 11.5 شيكل، مشيراً إلى أن العزوف عن تربية الدواجن أدى إلى قلة في الإنتاج.

وبين أبو حمد، ان الأسباب السابقة، قللت عرض البيض في الأسواق الغزية، وزيادة استهلاك المواطن، وأمام هذه الأسباب اضطر المزارع إلى رفع الأسعار بما يتناسب مع قانون العرض والطلب.

وأكد، أن وزارة الزراعة في قطاع غزة تجتهد لتنظيم قطاع دواجن البياض في الأسواق الغزية لتصل إلى الأسعار المناسبة للطرفين (المزارع والمستهلك)، مشيراً إلى أن السعر المقبول للجميع أن يبلغ سعر الكرتونة من (12 إلى 13) شيكل للمستهلك، وليس كما هي الأسعار الآن تبلغ من (14 إلى 15) شيكل للكرتونة الواحدة، معتبراً السعر الحالي مستقر نوعاً ما.

»ويبلغ عدد دجاج البياض في جميع مزارع قطاع غزة نحو 800 آلاف دجاجة وهي قادرة على أن تغطي احتياج قطاع غزة وتصل إلى أسعار مناسبة للمزارع والمستهلك« وفقاً لقول أبو حمد.

وتعرضت مزارع الدواجن في قطاع غزة إلى القصف والتدمير من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من مرة على مدار الحروب السابقة، ففي كل حرب يتم قصف أو تدمير كامل للمزارع، كونها مزارع يتم بنائها بالقرب من السياج »الإسرائيلي" بين قطاع غزة والأراضي المحتلة.