شريط الأخبار

محللون إسرائيليون: خلافات داخل حماس حول التهدئة مع إسرائيل

09:29 - 14 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

قال المحلل السياسي الاسرائيلي المختص في الشؤون الفلسطينية في القناة الاسرائيلية العاشرة تسفيكا يحزقيلي إن هناك خلاف داخل حركة حماس حول موضوع التهدئة مؤكداً أن موقف حماس من التهدئة لم يحسم بعد.

 

جاءت اقوال يحزقيلي رداً على سؤال إذا كانت حماس جادة في أقوالها حول عدم نيتها في تجديد التهدئة مع اسرائيل أو ان تصريحات اسماعيل هنية رئيس حكومة غزة حول موضوع التهدئة مجرد تكتيكات تخفي وهن وضعف حركة حماس.

 

أما المحلل العسكري الون بن دافيد فقال ( ان الجيش اكمل استعداداته وتدريباته بانتظار احتمالية التصعيد وان الجيش الاسرائيلي جاهز لمواجهة اية مستجدات على حدود قطاع غزة لكن لا يوجد اي اشارات لرغبة اسرائيل في القيام بعملية واسعة او كبيرة داخل القطاع حتى وان لم تتجدد التهدئة بين إسرائيل وحماس.

 

القناة الثانية من التلفزيون الاسرائيلي توقعت السيناريو التالي : سيكون هناك رد من حماس يتمثل باطلاق صواريخ باتجاه سديروت وعسقلان كلما قامت اسرائيل بعملية ضد قطاع غزة . وان الامور ستبقى في اطار هذا القطر من الدائرة لا اكثر ولا اقل في المدى المنظور.

 

من جهتها صرحت وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني بان استمرار اطلاق النار من قطاع غزة باتجاه الاراضي الاسرائيلية سيلزم اسرائيل باستخدام كل الوسائل المتوفرة لديها من اجل حماية مواطنيها .

 

واضافت ان التهدئة لم تعد قائمة على ارض الواقع وفي حال استمرار الاعتداءات الصاورخية فان اسرائيل لن تسمح ببقاء قطاع غزة تحت سيطرة حركة حماس .

 

يشار الى ان التلفزيون الاسرائيلي كان وصف الوضع مع قطاع غزة بكلمة (نصف تهدئة) قبل نحو شهرين وهو ما يعكس فعلا واقع الحال بين حماس وبين اسرائيل.

انشر عبر