شريط الأخبار

قتيلان حصيلة اشتباكات عين الحلوة وهدوء حذر في المكان

05:09 - 18 تشرين أول / أغسطس 2017

فلسطين اليوم - بيروت


تسود أجواء من الهدوء الحذر صباح اليوم، مخيم عين الحلوة في صيدا، بعد توقف الاشتباكات وإطلاق النار، اثر توافق القيادة السياسية الفلسطينية المشتركة على سحب المسلحين وتسليم منزل بلال العرقوب الذي هاجم مقر القوة المشتركة في قاعة اليوسف في حي الطيري إلى اللجنة المحلية في الحي.

وكانت الاشتباكات اندلعت بعد مهاجمة العرقوب وعناصر أخرى من الإسلاميين المتشددين مقر القوة المشتركة، مما أدى إلى إصابة أحد عناصرها روحي سلامة وشخص آخر. وخلال الاشتباكات، تمكنت القوة المشتركة من مهاجمة منزل العرقوب، مما أسفر عن مقتل أحد أبنائه عبيدة العرقوب وإصابة عدد آخر.

وفي حصيلة أولية للاشتباكات، سقط قتيلان هما عبيدة العرقوب وأبو علي طلال أحد عناصر القوة المشتركة، والذي أعلن عن وفاته فجر اليوم، متأثرا بجروحه، إضافة إلى 8 مصابين، فضلاً عن أضرار مادية في المنازل والسيارات.

انشر عبر