شريط الأخبار

القوات السودانية تنسحب من أبيي بعد فرار الآلاف بسبب القتال

09:25 - 14 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت القوات السودانية انها ستنسحب اليوم الأحد من مدينة ابيي الغنية بالنفط وسط السودان بعد اشتباكات بين عناصر من الشرطة والجيش أدت إلى مقتل شرطيين اثنين على الأقل وإصابة آخرين.

 

وكان آلاف الأشخاص فروا من البلدة بعد اندلاع اشتباكات دامية يوم الجمعة بين جنود الشرطة والجيش، في أعقاب جدال بين جندي شمالي وتاجر في سوق البلدة حاولت الشرطة التدخل لفضه، فتطور الإشكال إلى تبادل لإطلاق النار أسفر عن مقتل جنديين شماليين وإصابة ستة أشخاص بجروح بينهم أربعة جنود.

 

وتمكنت قوات حفظ السلام من الفصل بين المقاتلين وأرسلت مندوبين إلى قواعد الجيش في الشمال والجنوب وحثت على الهدوء. وقد امتنع متحدث باسم الجيش السوداني الشمالي عن التعقيب.

 

ويطالب كل من الخرطوم والجنوب الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي ببلدة أبيي القريبة من حقول نفط وخط انابيب رئيسي.

 

وتركت حدود البلدة والاراضي المحيطة بها دون ان يتم ترسيمها في اتفاقية السلام الشاملة التي تم التوصل اليها في عام 2005 التي انهت عقدين من الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب. ورفض كل من الجانبين تقديم تنازلات بشأن ترسيم الحدود.

 

وقتل العشرات وترك أكثر من 50 الف شخص دون مأوى وتم احراق أبيي في الاشتباكات التي وقعت في مايو/ ايار الماضي التي يقول مراقبون انها ربما بدأت بعد مواجهة صغيرة نسبيا عند نقطة تفتيش اتسعت خارج نطاق السيطرة.

 

ووقع الجانبان في نهاية الامر اتفاقية خارطة طريق تقضي بانشاء ادارة مؤقتة وسحب القوات وابدالها بوحدات شرطة وجيش مؤلفة من شماليين وجنوبيين.

 

وقال مسؤولون محليون ان ما يصل الى عشرة الاف من سكان أبيي عادوا الى المنطقة لاعادة بناء منازلهم قبل اشتباكات الجمعة. واضاف مسؤول ان حظر التجول ليلا يسري الان على الذين بقوا هناك.

 

وقال الكولونيل جيمس مونداي من قوة شرطة أبيي للصحفيين "السكان فروا في كل الاتجاهات." واضاف "عدد قليل جدا من الاشخاص هم الذين بقوا، السوق اغلقت، لا يوجد خبز ولا لحوم.

 

انشر عبر