شريط الأخبار

برشلونة يهزم الريال ويثبّت أقدامه في الصدارة

08:28 - 14 حزيران / ديسمبر 2008

 

برشلونة/ حسم برشلونة قمة الـ"ليغا" وشدد قبضته على صدارة الدوري بعدما أنزل بغريمه التاريخي ريال مدريد الهزيمة بهدفين نظيفين في مباراة احتضنها ملعب "نو كامب" واتسمت بالسرعة والمتعة, وذلك في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

 

لم يكن الفوز سهلاً لبرشلونة بل عانى كثيراً لتحقيقه رغم أهليته به, إذ سيطر على المباراة طيلة دقائقها التسعين مع اعتماد ريال مدريد على خطة دفاعية وهجمات مرتدة, لكن صمود دفاع الضيف وتألق حارسه ايكر كاسياس أخرّا الفوز حتى آخر عشر دقائق حين سجّل الكاميروني صامويل ايتو الهدف الأول في الدقيقة 82 والأرجنتيني ليونيل ميسي, القلب النابض لفريقه, الثاني في الدقيقة 90.

 

قبض لاعبو برشلونة على المباراة منذ انطلاقتها فأحكموا السيطرة على الوسط مستثمرين تقهقر منافسهم للخطوط الخلفية وسط تحركات نشطة جداً خصوصاً عبر المهاجمين ليونيل ميسي يميناً والفرنسي تيري هنري يساراً, قابلها ذودٌ كبير من دفاع فريق العاصمة أداره من الخلف الحارس اليقظ دوماً ايكر كاسياس.

 

وبالسيناريو المذكور قرع لاعبو المضيف مرمى كاسياس باكراً فاختبروه مرتين بتصويبتين أرضيتين من داخل المنطقة عبر "المكّوك" ميسي الأولى إثر فاصل مراوغة "ممتع" والثانية جاءت نتيجة سلسلة تمريرات بدأت عند هنري لكن قبضتي كاسياس كانتا بالمرصاد.

 

لكن لاعبي المدرب خواندي راموس استفاقوا في منتصف الشوط الأوّل وكان لهم فرصتان خطرتان لا بل الأكثر خطورة في الشوط الأول تكفل بهما فيكتور فالديس ببراعة, الأولى تصويبة للهولندي شنايدر على الطائر في الدقيقة 23 من داخل المنطقة والثانية انفرادية تامة للهولندي الآخر السريع درينتي في الدقيقة 25.

 

لم يختلف الشوط الثاني عن الأول, استحواذ وضغط من الكاتالونيين ودفاع مستميت من منافسهم زاد قوّة مع تقدم دقائق المباراة خصوصاً مع ظهور إصرار وعزم لم يعرفا اليأس من لاعبي برشلونة للتسجيل لكن الضغط النفسي والاستعجال أرخيا بظلالهما على لاعبي المدرب بيب غوارديولا, إلى جانب "أداء خارق" من الحارس كاسياس.

 

وجاءت البداية في الفرص عن طريق النشيط تيري هنري الذي أطلق أول تصويبات الشوط الثاني في الدقيقة 47 حين قابل عرضية متوسطة داخل المنطقة من ميسي بوجه قدمه اليمنى على الطائر لكن كرته الجميلة والقوية علت عارضة كاسياس بقليل.

 

وفي ظل المد الهجومي لبرشلونة تلقى بوسكيتس, بديل الايسلندي ايدور غوديونسون, في الدقيقة 68 أمامية ساقطة داخل المنطقة من كزافي هرنانديز, فأعاقه ميشال سالغادو لينل المضيف ركلة جزاء صحيحة انبرى لها الكاميروني صامويل ايتو مسدداً على يسار كاسياس لكن ارتماءة الأخير كانت الأسرع لتبقى الأرقام متعادلة.

 

وأتت الدقائق العشر الأخيرة حاملة الفرج للمضيف, ففي الدقيقة 82 حوّل كارليس بويول كرة ركنية برأسه لايتو الذي حولها عند فم المرمى مكفراً عن ذنبه في إضاعة ركلة الجزاء ومانحاً فريقه التقدم بهدف مستحق تعزز في الدقيقة 90 إثر هجمة مرتدة مرر فيها ايتو أرضية عرضية لميسي الذي انفرد ولعب بـ"حرفنة" كرة ساقطة من فوق كاسياس مؤكداً فوز فريقه بثنائية نظيفة.

 

فالنسيا – اسبانيول

 

وفي مباراة ثانية على ملعب ميستالا وأمام 32 ألف متفرج، خرج فالنسيا فائزاً بنقاط المباراة الثلاث رغم تقدم ضيفه اسبانيول بواسطة رومان مارتينيز بتسديدة من خارج المنطقة أودع منها الكرة في شباك الحارس رينان في الدقيقة 28.

 

وانتظر صاحب الأرض حتى الدقيقة 58 ليدرك التعادل بفضل راؤول البيول الذي تابع بشكل رائع بقدمه اليمنى كرة وصلته من ركلة ركنية.

 

وحسم فيسنتي الموقف بعدما تلقى كرة موزونة من دايد فيا أحرز منها الهدف الثاني في الدقيقة 81 ليرتفع رصيد فريقه إلى 30 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام فياريال وصيف البطل الذي يحل ضيفاً على اشبيلية الرابع الأحد في مهمة صعبة.

 

انشر عبر