شريط الأخبار

أهالي المرضى خارج "مصر" يناشدون بعودة أبنائهم وعدم استخدامهم كورقة ضغط على الفصائل الفلسطينية

09:37 - 13 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم- غزة

ناشد أهالي المرضى الفلسطينيين الرئيس المصري حسني مبارك السماح لأبنائهم الذين يعالجون في دول عربية وإسلامية العودة إلى قطاع غزة والسماح لهم بالمرور عبر الأراضي المصرية وعدم استخدامهم كورقة ضغط على الفصائل الفلسطينية لتقديم تنازلات سياسية.

وأكد أهالي المرضى في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه اليوم السبت13-12-2008م أن هناك العشرات من المرضى الذين انهوا رحلة العلاج ولم يسمح لهم بالعودة رغم أنهم سافروا عبر الأراضي المصرية.

وطالب أهالي المرضى بعد مقايضة عودة أبنائهم المرضى لابتزاز الفصائل الفلسطينية والضغط عليهم من أجل تقديم تنازلات سياسية .

وأكد البيان أن المرضى أغلبهم من جرحى العدوان الصهيوني وتقطعت بهم السبل ويريدون العودة إلى قطاع غزة مشيرين أن ظروفهم المرضية لا تسمح بالانتظار أكثر من ذلك خاصة وأن بعضهم ينتظر منذ عدة أشهر السماح له بالعبور مؤكدين أن مصر تتحمل المسؤولية عن عودتهم بأمان إلى ديارهم.

وأكد هؤلاء في بيانهم أن بعض الجرحى يعاني حالة الخطر الشديد نتيجة سوء الأحوال الصحية وعدم توفر الظروف الملائمة للجرحى خاصة ممن قطعت أطرافهم ويعانون ظروفا صحية صعبة وهم بحاجة لمن يخفف من معاناتهم لا أن يزيد من آلامهم .

وأكد ذوو المرضى أن من حق أبنائهم العودة لوطنهم والأولى بالدول العربية وبمصر الشقيقة أن لا تساهم في تدهور أوضاعهم السيئة بل يجب مساعدتهم واحترامهم .

وأكد البيان أن قضية المرضى العالقين قضية إنسانية وعادلة وناشد ذوو المرضى كافة المؤسسات الحقوقية الفلسطينية والعربية تسليط الأضواء على قضيتهم كي يعودوا سالمين إلى ديارهم ولا يتحولوا إلى لاجئين منسيين خاصة وأن بعضهم قارب على خروجه للعلاج مدة عام .

 

انشر عبر