شريط الأخبار

نصائح أوروبية للسلطة الفلسطينية والقيادات العربية حول عملية التسوية

03:53 - 13 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشفت مصادر دبلوماسية أن مسؤولين أوروبيين التقوا مؤخرا  قيادات عربية وفلسطينية لبحث الاوضاع في المنطقة وعملية السلام، وقد نصح المسؤولون الاوروبيون هذه القيادات بالبقاء على مسافة واحدة من الاحزاب الاسرائيلية ـ خاصة كاديما والليكود - التي تستعد لمعركة انتخابية في شهر شباط القادم.

 

وقالت المصادر لصحيفة المنار المقدسية إن المسؤولين الاوروبيين طالبوا هذه القيادات بالتوقف عن ارسال رسائل وطرح افكار على الجانبين الامريكي والاسرائيلي، لأن ما يطرح حاليا، وما يتم ارساله من اشارات وحتى رسائل لا فائدة منه، وأشارت المصادر الى ان المبادرة العربية التي يجري تسويقها عربيا في وسائل الاعلام لا توافق عليها امريكا واسرائيل، وهي تحتاج الى تعديلات، وأن مستشاري الرئيس الامريكي المنتخب باراك أوباما أبلغوا مسؤولين عربا التقوا بهم مؤخرا أن المبادرة العربية غير مقبولة امريكيا، وأن على الدول العربية اجراء تعديلات جوهرية على هذه المبادرة.

 

وأكدت المصادر أن المسؤولين الاوروبيين ابلغوا السلطة الفلسطينية ودولا عربية أن الوضع الضبابي في الساحة الاسرائيلية لا يسمح في هذه المرحلة باي تقدم سياسي، وأن على الجميع الانتظار حتى شهر شباط القادم، أي بعد ظهور نتائج الانتخابات العامة في اسرائيل، واشار المسؤولون الاوروبيون الى مشكلة هامة لها أثارها الكبيرة وهي أن الجانب الفلسطيني ما زال بعيدا عن ترتيب أوضاعه الداخلية.

 

واضافت المصادر أن المسؤولين الاوروبيين أعربوا خلال لقاءاتهم مع قيادات عربية وفلسطينية عن استغرابهم من تقديم العرب الكثير من التنازلات في مرحلة حساسة تحتاج الى أن يتمسك الجانب العربي بالكثير من الأوراق التي يمتلكها حتى يمكن استغلالها مستقبلا في مراحل تفاوضية.

 

انشر عبر